آخر تحديث: 10 / 8 / 2020م - 3:33 ص  بتوقيت مكة المكرمة

معلمات في المنطقة يشكين عدم تطبيق لائحة السلوك على الطالبات

جهينة الإخبارية
شكت معلمات في عدد من المدارس في المنطقة الشرقية من رفض إدارة التربية والتعليم تطبيق ما ورد في لائحة السلوك، التي أعدتها الإدارة، وتشمل تقويم الطالبات بدءاً بالواجبات المدرسية وانتهاء بتعاطي المخدرات.

فيما أكد مدير التربية والتعليم في المنطقة الشرقية الدكتورعبد الرحمن المديرس وجوب تطبيق اللائحة ولا أحد يمنع ذلك.

وأوضحت مديرة الابتدائية الخامسة بصفوى خيرية المغربي  للزميلة "فاطمة آل دبيس "أن اللائحة التي أعدتها إدارة التربية لا تناسب طالبات الابتدائية، فضلاً عن أن الإدارة العامة ترفض المصادقة على الخطابات المرفوعة لها ضد طالبات مخالفات.

وأضافت: في كل مرة تصدر مخالفة من طالبة، نرفع خطاباً إلى الإشراف، مطالبين بخصم درجات من الطالبة لارتكابها المخالفة، لكن الطلب يتم رفضه، بسبب أن الطالبة دون سن 12عاماً ولا تتحمل المسؤولية، ما يؤدي إلى عدم احترام أنظمة المدرسة من جميع الطالبات.

وبينت معلمة المدرسة المتوسطة السادسة بسيهات “ر . ح” أن إدارة المدرسة ترفض إرسال المخالفة إلى الإشراف، مبينة أن خصم درجات من سلوك، قد يؤثر عليها عند تخرجها من المدرسة، ويقتصر على كاتبة الطالبة تعهداً، حتى لو تكرر منها نفس الخطأ.

مبينة أنه لا يوجد أي عقاب آخر يطبَّق كإجراء يلي التعهد، وأضافت إنه “عند ضبطنا لمخالفة نستدعي ولية أمر الطالبة، إضافة إلى كتابة تعهد من الطالبة بعدم تكرار المخالفة.

وبيَّنت مديرة المدرسة الثانوية الأولى في صفوى أنها تطبق 50% من الخصومات السلوكية، وخاصة فيما يتعلق بضبط جوال واحتوائه على صور مخلة بالآداب، ولكن التطبيق قليل جداً، حيث إن المدرسة تقوم بإرسال خطاب تبيِّن فيه نوع المخالفة.

وترى أنه إذا كان يمكن الخصم من درجات الطالبة أولاً، وأضافت أن الإدارة تتابع درجات السلوك والمواظبة وتستفسر وتحاسب على سبب خصمها من الطالبة.

من جهة أخرى أكد مدير إدارة التربية والتعليم عبد الرحمن المديرس لـ” الشرق” أن لائحة السلوك مقرة من وزارة التربية والتعليم، ولا يوجد ما يمنع تطبيقها بل وإن عدم الالتزام بتطبيقها يُعد خللاً ومخالفة.