آخر تحديث: 26 / 11 / 2020م - 6:15 ص

الشيخ المتروك: الوحدة لا تعني التخلي عن التنافس في فعل الخير

جهينة الإخبارية
الشيخ فؤاد المتروك
الشيخ فؤاد المتروك

قال الشيخ فؤاد المتروك امام جامع الرسول الأعظم بمدينة صفوى بأن أصدق تجليات الوحدة الاجتماعية تتمثل في التنافس والمسارعة في أوجه الخير لا مجرد الاجتماع تحت سقف واحد.

وأضاف في خطابه يوم الجمعة إلى أن على جميع المؤمنين أن يتسابقوا في مضمار واحد باتجاه فعل الخير رافضا أن يستفرد أي طرف بفعل الخير دون الآخرين.

وتابع بأن أوجه فعل الخير مفتوحة على مصراعيها أمام الجميع في مختلف الاتجاهات القادرة على استيعاب ميول الناس المختلفة.

وقال ان الظروف وحاجة الناس هي التي تملي على الناس العطاء.

ورفض في السياق نفسه توجيه اللوم لأي أحد على اختياره القيام بعمل خيري محدد "لأنه قصد فعل الخير ووجه الله".

وأضاف بأن وحدة المجتمع أنما تتحقق بالإيمان بالعمل وليس الاجتماع في مكان واحد.

وقال بأن تعدد سبل العمل والأماكن والمسميات لا تعني وجود الاختلاف والفرقة "إنما نحن ننطلق انطلاقة واحدة من توحيد الله تعالى فكلنا على أمر جامع".

وتابع القول "لا اسراف في الخير ولو انفق الإنسان جميع ماله في وجوه الخير فلا اسراف في ذلك".

وقال بأن المبالغة في إكرام الضيف على سبيل المثال صفة محبوبة ومطلوبة شرعا ولو خلطنا بين الكرم والإسراف لأدى الى البخل.

وأوضح بأن مفهوم الاسراف يأتي في سياق الأعمال المحرمة وما يضر بالمال والبدن.