آخر تحديث: 4 / 8 / 2020م - 10:48 ص  بتوقيت مكة المكرمة

اختتام حملة «اوقف السكر» للتوعية بأضرار داء السكري بالقطيف

جهينة الإخبارية

اختتمت يوم أمس الأول حملة «اوقف السكر 2» للتوعية بأضرار داء السكري والتي أقيمت على مدى شهر كامل في محافظة القطيف.

وقالت منسقة الحملة أخصائية التغذية العلاجية ريدة الحبيب إن نجاح الحملة جاء نتيجة الجهود التي بذلها الجميع، داعية إلى أهمية مواصلة العمل لتحقيق الأهداف.

وأوضحت الحبيب ان سكري الحمل يقصد به ارتفاع نسبة السكر بالدم أثناء فترة الحمل وغالباً ما يعود مستوى السكر إلى المعدل الطبيعي بعد الولادة، ويحدث هذا الارتفاع عادة في الثلث الثاني أو الثالث من فترة الحمل.

وأضافت ان مرض السكري الذي يحتفل المجتمع الدولي بيومه العالمي بات ينتشر في منطقة الشرق الأوسط بشكل كبير، خصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجي .

مشيرة إلى أن 33 بالمائة من سكان المملكة و50 بالمائة من سكان دول الخليج يعانون السمنة التي قد تسبب لهم الإصابة بالسكري وأن السمنة تعد سبباً رئيساً للإصابة بأمراض أخرى غير السكري، كأمراض القلب والشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وخشونة المفاصل، والمرارة.

وقالت الحبيب وجدنا حالات مستويات السكر لديهم مرتفعه جداً وهذا يعني أن ليس لديهم الوعي الكافي عن هذا المرض وكانت أعمارهم تتفاوت ما بين 40 - 65 سنة كما أنهم مصابين بالسمنة وزيادة الوزن والتي ترتبط ارتباط كبير ومباشر بعدم السيطرة على ارتفاع السكري بالدم.

وذكرت الحبيب إن فعاليات الحملة شملت معرضا توعويا وفحصا مجانيا للسكر والضغط والوزن والطول، ومعرضا يشمل على نشرات عن السكري وعرضا لبعض المنتجات الخاصة بالسكري، ونشرات حائطية شملت معلومات عن السكري ومحتوى نسب السكر في بعض الأطعمة لتوعية المجتمع.

كما تم توزيع هدايا وأجهزة فحص سكر مجانية وعينات مجانية لبعض المنتجات التي تساعد على تخفيض الوزن والسكر.

كما شملت الحملة على برنامجا توعويا ضم عدة محاضرات ودعت الحبيب إلى تكثيف الجهود التوعوية للحد من مخاطر داء السكري.