آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 5:12 م

«حين نادى المسيح حسيناه»

رائد أنيس الجشي *

في الكنيسة يفضل الكهان والقساوسة قول آمين لأنها هادئة ولا تربك المصلين على قول «حسيناه» لأن هذه اللفظة لا يمكن إلا أن تكون هتافا كان يهتف بها المسيح والجمع الغفير الذي حضر معه حين دخلوا القدس منتصرين على الظلم وتلك القصة مذكورة في الأناجيل الأربعة لأهمية ارتباطها أيضا بحادثة إحياء المسيح لصديقه لعزار ومالها من أثر على نشرالدين في ما وراء الأردن قبل أن ينتقل إلى أريحا ثم بيت عينا ثم يدخل القدس على حسب ماهو مكتوب في العهد الجديد [1]

ولنرجع الآن إلى الهتاف في النسخة العربية من إنجيل متى 21: 9 نرى هذه العبارة «9 وَكَانَتِ الْجُمُوعُ الَّتِي تَقَدَّمَتْ يَسُوعَ وَالَّتِي مَشَتْ خَلْفَهُ تَهْتِفُ قَائِلَةً: «أُوصَنَّا لاِبْنِ دَاوُدَ! مُبَارَكٌ الآتِي بِاسْمِ الرَّبِّ! أُوصَنَّا فِي الأَعَالِي!»» [2]

في النسخة العالمية لذات الإنجيل نجد هذه العبارة

«The crowds that went ahead of him and those that followed shouted، ”Hosanna to the Son of David!“ ”Blessed is he who comes in the name of [the Lord!“ ”Hosanna in the highest heaven!“» [3

من الواضح هنا أنه تم ترجمت الهتاف ب «أوصنا» رغم أن الكلمة حوفظ عليها دون ترجمة في الأصل الانجيلي ومثل ذلك موجود في انجيل يوحنا 12: 13

دعنا نعود إلى طريقة نطق هذه الكلمة قبل الدخول في معناها «Hosanna «/hoʊˈzænə/ إذا تنطق هو - زينا [4] والقواميس تنص على أنها ليست كلمة بل هتاف للتعبير عن حب الله أو طلب مساعدته وبالتالي يستغرب ترجمة هتاف إلى معنى مثل «أوصى» أيا يكن الجدير بالذكر أنه مع الكتب اليهودية تستعمل ذات المفردة بمعنى ساعد أو أنقذ مختلفة عن الإنجيلية ومن عادة اليهود حتى هذا اليوم إحياء يوم يسمى «روش هو - زينا» في اليوم الأول والثاني من شهر تشري[5ٍٍ] و«هو - زينا رباح» في ال 21 من نفس الشهر اليهودي وهو آخر أيام الحساب للسنة حيث تقدر وتقيم أعمالهم الدنيوية وأرزاقهم. هذا أيضا يعضد ويثير استغرابي للترجمة العربية مرة أخرى.

أيا يكن لنعد للهتاف إن التشابه كبير في النطق بين الكلمة ونطق اسم الإمام الحسين «وهو أول من سمي عربيا بهذا الإسم من قبل الرسول - ص» إذا أخذنا اعتبار الحروف الذتي يمكن النطق بها بين اللسانين المختلفين وما يسقط عند تنقله.

وبغض النظر عن علاقة الكلمتين ببعظهما البعض إلا أن هذا الهتاف «حسيناه» هو في كل الأحوال تعبير عن المحبة وعن طلب المساعدة من الله بحب الحسين ع وله أيضا دلالته التحريرية والرافضة للظلم في كل أحوال الحياة وبكل الديانات.

لمن أحب الإستزادة:

1- triumphal entry into Jerusalem
http://en.wikipedia.org/wiki/Triumphal_entry_into_Jerusalem

2- تطبيق الإنجيل العربي
https://www.biblegateway.com/passage/?search=John+12%3A13&version=ALAB

3- من ذات الموقع السابق ولكن بالانجليزية
https://www.biblegateway.com/passage/?search=John+12%3A13&version=ESV

4- في الموقع القاموس تستطيع أن تقرأ وتستطيع أن تستمع بشكل أوضح لذلك التطابق من اليوتيوب
http://dictionary.reference.com/browse/hosanna

5- اسم الشهر بابلي وهو شهر خريفي «30 يوما» عادة يكون بين شهري سبتمبر وأكتوبر يحيي به اليهود طقوسهم