آخر تحديث: 20 / 10 / 2019م - 3:04 م  بتوقيت مكة المكرمة

شيعة العالم المقذوفون في أنسابهم وشرف أمهاتهم..!

قال تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ * يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ. سورة النور.

وقال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً

وقال تعالى ﴿لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون.

القذف الصريح للشيعة، في أنسابهم وشرف أمهاتهم، الصادر من تغريدة على تويتر ملصق عليها صورة «سلطان بن إبراهيم بن زاحم» وهو محامي ورئيس لجنة المحامين بالغرفة الصناعية التجارية بالمدينة المنورة. بقوله في حوار ظهر أنه موجه للشيخ محمد العريفي ما هذا نصه «أعتقد لو تم تحليل أبناء الشيعة لما وجدت إلا القليل هم من أصلاب أبائهم المنسوبون إليهم، أي غير معروفين النسب ’ أبناء زنا».

وحيث أن الكلي لا مفهوم له إلا من خلال أفراده وجزئياته، يصبح بهذا كل شيعي ينتمي إلى - أل بيت محمد ﷺ - ينطبق عليه هذا القذف، وهو متجه إليه مباشرة، ومعني به شخصيا، ويحق له المطالبة بإقامة حد القذف شرعا. أمام القضاء بالنسبة للرجال في محل أقامة المدعى عليه سلطان بن زاحم «المدينة المنورة»، وبالنسبة للنساء في محل أقامتهن بحسب نظام المرافعات الشرعية للمملكة العربية السعودية أي في كافة مناطق المملكة العربية السعودية. كما هو جاري التنسيق لتوكيل محامين في المدينة المنور لعمل التوكيل إليه. وسوف يتم تغطية تكاليف إتعاب القضية من أصحاب الأيادي البيضاء.

إن الثابت عند جمهور العلماء أن من قال هذه القرية أبناء زنا، جاز لكل واحد منهم مقاضاته بالقذف، وكذا لو قال أتباع المذهب الفلاني أبناء زنا أعتبر هذا قذف في حقهم جميعا ويجوز مقاضاته بحق كل واحد منهم. وإن الاستثناء الوارد في كلامه لا يشفع له حيث أن التعميم في كلامه يجعل قوله عاما إلا ما خص. وعليه أن يثبت أمام القضاء بالبينة أصل القذف ثم التفصيل بين العموم والخصوص.

وبهذا يصبح من المتاح أن تقيم الدول الشيعية مثل إيران والعراق في أكثر سكانها دعوى ضده، تمثل الشعب بمجموعه متمثلا في دولته والتمثيل السياسي له في المملكة العربية السعودية، وفي الدول التي تجيز محاكمته على أراضيها أن تطلبه بالمثول والحضور على أراضيها مثل المملكة المتحدة، خاصة من دعوى الشيعة البريطانيين وهم بحمد الله كثير وبهذا يمكن صدور عدد مذكرات جلب دولية في حقه.

وهنا ثمة أمور من الملح التوقف عندها:

أولا: يجب التثبت في نسبة القول إلى صاحبه.

من خلال وزارة الداخلية، بخطاب عاجل يرفع فورا بتوقيع ثلاثة فقط من أبناء الطائفة الشيعية في المنطقة خلال أربعة وعشرين ساعة للتأكد - عبر التقنية الخاصة بوزارة الداخلية - من نسبة الموقع إلى من حملت أسمه وصورته. إذ يحدث الإنتحال، وتزييف الصفات، واختلاق الأسماء بقصد الإضرار والإساءة. حيث أن التبين في الموضوعات واجب قبل الحكم. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ [الحجرات: 6]

ثانيا: توجيه خطاب رسمي لسلطان بن إبراهيم بن زاحم لصحة نسبة هذا القول إليه من عدمه، فإن أقر أخد بإقراره، وإن نفاه تعين على الجهات المختصة إما المصادقة على قوله بالنفي أو تقديم الدليل من خلال القرائن الجنائية الموصلة إلى كونها صادرة منه، وبذا يٌحال للقضاء ليحكم عليه بما يتقرر شرعا. - وسوف نقوم فورا بطلب الإحالة للقضاء - إن ثبت ذلك في حقه.

ثالثا: يتعين إقامة مليون قضية - دعوى قذف ضده -. من مليون شيعي عبر العالم. الكويت ’ والبحرين، ولندن، وإيران والعراق والبحرين وباكستان وسلطنة عمان وكل دول العالم، من خلال القنوات الدبلوماسية، ويتعين على شيعة العالم من خلال - تواصل أبناء القطيف - وإرسال التغريدة وخطورة السكوت عن قذف لمسلمين في شرف أمهاتهم. «أن يتقدموا بدعاوى مستقلة ضده في كل دول العالم التي تسمح بذلك تحت مسمى - التحريض على الكراهية - والتحقير والتشريع إلى إنتهاك كرامة الإنسان في وطنه». خاصة في بريطانيا والولايات المتحدة. حيث أن أبن الحرام وأبن الزنا مفهوم مشترك عند كافة الديانات السماوية.

رابعا: أن يقوم كل فرد منا فورا بتوصيل القضية إلى كافة الجهات الحقوقية والإنسانية والعالمية، وإظهارها عبر كافة وسائل الإعلام. المسموع والمرئي. وأن تنتهي إلى كل القنوات العالمية فورا. فهي ليست خاصة بشيعة الخليج، وليس المعني بها شيعة المملكة العربية السعودية. ومن حق باقي شيعة العالم أن يردوا عن عرضهم وشرف أمهاتهم. كما أن من حقهم أن ينالوا رد الاعتبار لشرفهم الشخصي المقذوف بالجملة، وبتهاون واضح، لكونه يشعر ويظن أنه آمن من العقوبة والملاحقة القضائية داخل المملكة وخارجها.

خامسا: إن عقوبة القذف بالزنا حد من حدود الله، ولا يعطل حد الله إلا الفاسق والكافر والمشرك، ويجب إقامته متى ما ثبت، وإن منعه يستوجب حبس المطر، ورفع البركة في الأعمار والأرزاق، ونزول السخط من الله عز وجل. وإني أثق كل الثقة بعدالة القضاء.

كما أني مطمئن أن خادم الحرمين الشريفين لن يصمت على إمتهان كرامة قرابة ثلاثة ملايين مواطن من أبنائه وبناته في جعلهم أبناء حرام، وفي كون أمهاتهم زناة، إلا أن النظام في المملكة يتطلب أن يتحرك من وقع عليه الضرر، وأن يطالب المقذوف، وأن لا يسكت من وقع عليه الظلم لكي تتحرك منظومة أجهزة الدولة للملاحقة وإستكمال الإجراء.

وفي هذا السبيل نطالب الشيخ محمد العريفي بتقديم الشهادة التي من يكتمها فإنه أثم قلبه حيث أن الخطاب موجه إليه في التغريدة - إن كان هذا الكلام صادر من سلطان بن زاحم أم لا؟! فهو هنا شاهد إثبات أيضا. تقع عليه مسؤولية شرعية في أداء الشهادة وعدم كتمانها حيث في كتمانها تفويت لقيام حد من حدود الله يحرم المساهمة في عدم أقامتها.

سادسا: إني أهيب بالشرفاء من أبناء هذا الوطن، الذين أعتدنا منهم النبل والشجاعة والكرامة أبناء البطون الطاهرة الشريفة، أصل العروبة وخير فروعها، بقية طهر الينابيع، والشركاء في الوطن، والعروبة والشرف والإسلام. أن يكون لهم موقف وكلمة، تلجم السفيه، والأحمق، والأرعن والأهوج من التقحم في غير موارده ولولوغ في غير مساقيه إن الصمت يغري السفيه مرة، ويعتبر عونا لباطل مرتين.

سابعا: يتعين أن لا يخرجنا الغضب عن الحق، فنرمي أمه الطاهرة بما لا تستحق، أو نهين أهله الشرفاء، إن الله علمنا ﴿أن لا تزر وازرة وزر أخرى.. وعلمنا أهل البيت أن لا نلتمس للأبرياء الذنوب، وأن لا نبغي الفساد في الأرض بالتطاول بالغيبة والبهتان والكذب وكل ما حرم الله. لا تحسبوه شر لكم، بل هو خير لكم. لتظهروا للعالم كم أنتم مجتمع راق ويتماثل أخلاق أل بيت محمد ﷺ. يتعين الرد بالطرق القانونية عبر العالم، وإظهار قوله أمام العالم، وملاحقته قضائيا في كل دول الأرض، وعلى كل شبر فيه نفس تتعبد إلى الله بإتباع أهل بيت النبي صلى الله عليه واله وسلم، وهم شيعة لهم في الحب والولاء والهدي والإتباع وأن لا يتم الاستدراج لكم إلى ما أنحدر هذا القاذف وأمثاله من المستوى والوضاعة والانحطاط المهين.

إنه لا يمثل إلا نفسه وسوف يدرك هو ومن هو على شاكلته أن شيعة العالم اليوم ليست أمة من الناس يسهل الهوان عليها. وأن أمة تحي ذكرى الحسين الشهيد في كل عام، لا ترضى أن تقذف في شرفها وطهرها فتصمت وفوق رأسها «هيهات منا الذلة يأبى الله لنا ذلك ورسوله، أرحام طهرت ’ ونفوس أبية».

ونقول إلى أمهات الشيعة في العالم. أنكن أنجبتن رجالا لا يجترئ على شرفكن أحد ثم يمضي دون أن يراق على جوانبه دم. وإن الدم هو عدالة الدولة وسياطها على ظهره على بصر وسمع العالم اجمع. بما يجعله عبرة لمن يعتبر.

لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى          حتى يراق على جوانبه الدم

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
أنور هاشم الشريف
[ المملكه العربيه السعوديه - المدينه المنوره ]: 17 / 4 / 2012م - 12:55 ص
وقال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً﴾
وقال تعالى ﴿لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء فإذ لم يأتوا بالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون﴾.
نقول إلى أمهات الشيعة في العالم. أنكن أنجبتن رجالا لا يجترئ على شرفكن أحد ثم يمضي دون أن يراق على جوانبه دم. وإن الدم هو عدالة الدولة وسياطها على ظهره على بصر وسمع العالم اجمع. بما يجعله عبرة لمن يعتبر.

لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى حتى يراق على جوانبه الدم