آخر تحديث: 29 / 9 / 2020م - 11:40 م  بتوقيت مكة المكرمة

طلاب ومتدربو «صناعي القطيف» يتعرفون على المشكلات السلوكية عند الشباب

جهينة الإخبارية

نظم المعهد الصناعي الثانوي في محافظة القطيف أمس، ورشة عمل “المشكلات السلوكية عند الشباب” في حضور الاختصاصي النفسي في برنامج الرعاية النفسية الأولية بالمنطقة الشرقية أحمد حسن آل سعيد، وجميع مدربي ومتدربي المعهد.

وشرح آل سعيد أهمية مرحلة الشباب في حياة الإنسان وبناء المجتمع، والمشكلات السلوكية التي يعانيها الشباب خصوصاً في ظل العولمة والانفتاح، مبيناً أنها كثيرة ومتداخلة مع بعضها البعض لذا وجب تسليط الضوء عليها والتوقف عندها ومحاولة البحث عن أسبابها وتداعياتها.

وركز آل سعيد على بعض المشكلات السلوكية مثل مشكلة الانحراف القيمي الذي يصدر عن الشباب ويعود عليهم بالضرر أو إهدار لقيمة الوقت والجهد والمال، وهو ناتج عن فكرة وقناعة داخلية بأداء هذا السلوك.

وأعطى آل سعيد بعض النمادج على الانحراف كالانحراف الجنسي الذي يعتبر من المشكلات المنتشرة بين هذه الفئة، حيث دار النقاش بينه وبين المتدربين حول أبرز علامات الانحراف الجنسي وكيفية التعامل مع هذا الانحراف السلوكي الخطير.

وقدم آل سعيد كما ذكر الزميل ماجد الشبركة في صحيفة الشرق: بعض الحلول والإرشادات التي تساعد الشباب على تجنب مثل هذا السلوك وتشجيع الشباب والمساعدة على زرع الثقة في نفوسهم وخلق الرغبة والدافعية وحب العلم لديهم ومساعدتهم على تجاوز الفشل والإحباط وجعلهم أكثر مسؤولية.