آخر تحديث: 30 / 9 / 2020م - 10:37 ص  بتوقيت مكة المكرمة

غياب المزارعين عن أسبوع الإرشاد الزراعي وحضور لافت لطلاب المدارس

جهينة الإخبارية

شهد حفل افتتاح “أسبوع الإرشاد الزراعي” في محافظة القطيف أمس، حضوراً لافتاً من جانب طلاب المدارس، في وقت غاب فيه مزارعو المنطقة الشرقية عن الفعاليات.

وطغى الحضور الرسمي على حفل الافتتاح الذي رعاه مدير عام الإدارة العامة لشؤون الزراعة بالمنطقة سعد المقبل.

وبدت أركان المعرض خالية منذ الساعات الأولى لانطلاق الفعاليات من المزارعين والزوار، عدا طلاب المدارس الذين حضروا برفقة معلميهم، وتعرَّفوا على أركان المعرض في الخيمة المخصصة للعرض.

واحتضن المعرض أكثر من عشرة أركان تعريفية وتثقيفية بأمور الزراعة والأنشطة والخدمات التي تقدِّمها وزارة الزراعة للمزارعين لتنمية قطاع الزراعة في المنطقة.

واستعرض مدير فرع وزارة الزراعة في محافظة القطيف عبدالله الفرج جوانب المعرض والفعاليات المصاحبة، وتطرَّق إلى فكرة إقامة المعرض وكيف كانت في السابق متواضعة ومراحل تطورها بفضل التنسيق الكبير بين القطاعات داخل وخارج وزارة الزراعة من جهات رسمية وقطاع خاص.

وبين الفرج توجيهات وزارة الزراعة للنهوض بالقطاع الزراعي والوصول إلى الأمن الغذائي، وإلى آخر التقنيات الزراعية الحديثة ومساهمتها في تطوير الزراعة والقضاء على المشكلات التي تواجه المزارعين.

والتقت “الشرق” بأحد المزارعين القلائل الذين حضروا فعاليات حفل الافتتاح، وهو المقيم اليمني مبارك سالم مصيباح، وأوضح أنه سمع عن المعرض بالصدفة، وجاء للاطلاع على المعروضات والأركان المصاحبة فيه.

وبين للزميل ماجد الشبركة في صحيفة الشرق: إلى أنه يمتلك مزرعة في حضرموت ودائماً ما يشتري شتلات زراعية من المنطقة وينقلها لمزرعته بينها فسائل النخيل.

يذكر أن فعاليات أسبوع الإرشاد والتثقيف الزراعي تقام على مدار خمسة أيام في فرع وزارة الزراعة بمحافظة القطيف، بمشاركة عدة جهات حكومية، وتستهدف في الدرجة الأولى المزارعين، ومن ثم طلاب المدارس في المنطقة.