آخر تحديث: 30 / 9 / 2020م - 11:45 ص  بتوقيت مكة المكرمة

لليوم الثاني.. تجمع اولياء امور

جهينة الإخبارية

لليوم الثاني على التوالي تجمع عدد من أولياء أمور طالبات المدرسة المتوسطة الثانية بالاسكان العام والمدرسة المتوسطة الاولى ببلدة الجش بمحافظة القطيف، صباح امس، مبدين عن تذمرهم من قرار إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية بنقل بناتهن إلى مدرسة أخرى بالبلدة.

ورفضت طالبات من المدرسة المتوسطة الاولى، والمدرسة المتوسطة الثانية عملية النقل، مشيرات الى التوقيت غير مناسب.

وامتنع عدد كبير من الطالبات عن الحضور خلال اليومين الماضيين، مشيرات الى ان قرار الإغلاق سيؤدي إلى إرباك وحيرة الطالبات ما ينعكس سلباً على مصلحة الطالبات التعليمية والتحصيلية وذكروا صعوبة تقبل مكان جديد بعد أن تأقلمن مع الوضع السابق، حيث سيتم نقلهن لأماكن بعيدة عن بلدتهن ما سيؤثر سلبا على نفسيتهن.

وطالب اولياء الامور الغاء قرار مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية رقم «33750267» وتاريخ 10/5/1433هـ المتضمن ضم طالبات المتوسطة الثانية باسكان الجش الى مبنى المتوسطة الاولى بحي الزوين بالجش مؤقتا ونقلهما الى المبنى الحكومي الجديد تحت مسمى المتوسطة الاولى بالجش بالاضافة الى ضم طالبات الثانوية الاولى بحي الزوين بالجش الى المدرسة الثانوية الثانية باسكان الجش تحت مسمى الثانوية الاولى باسكان الجش بالقطيف وذلك من تاريخ القرار.

وقال عدد من أولياء الأمور للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: أننا فؤجئنا بنقل الطالبات، الأمر الذي تسبب في إرباكات لأولياء الأمور.

وأكد ان القرار الصادر بإلغاء المدرسة سيرهق الطالبات وأولياء أمورهن خاصة، وسيتحملون أعباء مصاريف جديدة لم تكن في الحسبان.

وعبر عن عن غضبه ورفضه نقل الطالبات للمدرسة الأخرى.

وكانت المحكمة الإدارية في الدمام «ديوان المظالم» أصدرت الأربعاء الماضي، حكماً «حصلت «اليوم» على نسخة منه»، بوقف نقل المدرسة المتوسطة الثانية بالإسكان الى مبنى المتوسطة الأولى بحي الزوين بالجش نهائيا حتى نهاية العام، آلا أن إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية طالبت بنقل الطالبات فورا، الأمر الذي تسبب في إرباكات لأولياء أمور أكثر من 450 طالبة يدرسن بالمدرستين.