آخر تحديث: 25 / 9 / 2020م - 7:30 م  بتوقيت مكة المكرمة

السيد النمر يدين تكرار جريمة حرق القران في امريكا

جهينة الإخبارية
السيد حسن النمر
السيد حسن النمر

أدان السيد حسن النمر الموسوي ما أقدم عليه القس الأمريكي "تيري جونز بعد تكرار جريمة بحرق المصحف الشريف

" ووصف السيد المذكورَ في بيان صدر مساء الثلاثاء بـ " الحاقد" معتبراً، أنه " لم يكن ليفعل ذلك لو تم ردعه بما تقتضيه قوانين دولته؛ التي تمنع احتقار الأديان وازدرائها "

ومؤكّداً في ذات الوقت أن " تراخي الجهات المسؤولة في الولايات المتحدة الأمريكية " يحمّلها " جزءً من المسؤولية " في تلك الجريمة النكراء.

ووصف البيان هذه الجريمة بـ " الفعل العدواني المشين " داعياً الإدارة السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى التصرف " بتجاوز مرحلة الشجب اللفظي، والتعاطي الحازم مع هذا العدوان الذي جرح مشاعر ما يزيد عن مليار ونصف من المسلمين وكافة عقلاء العالم ".

و دعا السيد النمر بلدان العالم " الإسلامي" للوقوف أمام هذه الجريمة " التعبيرَ عن الإدانة الصريحة لهذا العدوان" معتبراً أن الهدف من تلك الجريمة هو " الحط من شأن الأمة ومقدساتها" الاسلامية.

وأعتبر النمر أن الدول الاسلامية تمتلك القدرة على منعها " لو أن الدول الإسلامية استدعت سفراءها؛ ولو بشكل مؤقت " مشيراً إلى تكرر الجريمة من الشخص ذاته، والصمت الذي أبدته تلك الإدارة " دون تذرع بحرية الرأي التي لا تعني التعدي على الآخرين وحقوقهم ".

وبعد أن أشار إلى ما حدث من غضب واضطراب " في القاعدة الأمريكية بباغرام في دولة أفغانستان " محذّرا من أن " عدم التعامل المناسب " مع تلك الجريمة سيكون " مبرِّراً لبعض الأطراف الإسلامية " للرد عليها بصورة غير مقبولة " ولا يعبر عن تعاليم الإسلام وحضاريته.