آخر تحديث: 26 / 5 / 2019م - 2:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الدرورة يصدر كتابا عن الأحساء

جهينة الإخبارية القطيف / أفراح جعفر

ضمن الإهتمامات الثقافية للأستاذ علي بن إبراهيم الدرورة، فقد صدرت مؤخرا الطبعة الأولى 2012م من كتاب: «تحفة الأحياء في شرح معنى الأحساء»، وهوكتاب لغوي يضم

كلمات ومعاني في شرح معنى كلمة: «الأحساء»، ونقرأ في هذه الدراسة اللغوية بعد المقدمة على ص ص 7و8 تعريفا جفرافيا للأحساء على الصفحات 9 و10 و11، ثم الأحساء لغة واصطلاحا على الصفحات من 13حتى 41، ونقرأ في الكتاب لغويا:

الأحساء، حاس، حاست، حاسهم، حس، الحس، الحيس، الحسيس، حسا، حساء،

أحس، حسياء، الحسوة، الحسؤ، حوس، تحوس، الأحوسي، الحواسة، الحواس،

الحسي، احتسى، حساه، حاساه، الحسو، الحسوة، احتساه، أحساه، حسي، حسيا، الحساء، وغيرها الكثير من المصطلحات والإشتقاقت اللغوية المشتقة من كلمة الحسي.

الجدير ذكره أن للأستاذ الدرورة عدة دراسات لغوية صدرت منذ فترة زمنية منها: معجم لهجات القطيف،

و اللهجة الإماراتية في ظل العولمة، ولغة الأطفال في الخليج، والأدب المهمل، والكلام اللطيف في شرح معنى القطيف.