آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 6:09 م

يأتي ضمن فعاليات مهرجان «واحتنا فرحانة» الوطني

البدء في بناء البيت القطيفي على مساحة 625 متراً مربعاً في واجهة القطيف البحرية

جهينة الإخبارية

بدأ أكثر من ثلاثين متطوعاً على الواجهة البحرية بمحافظة القطيف أمس الأول، في بناء البيت القطيفي التاريخي، وهو عبارة عن مبنى تراثي على طراز المنازل الشعبية التاريخية في القطيف، وبمساحة 625 متراً مربعاً، ويحتوي على قسمين، قسم للحرف القديمة، وجزء آخر يحتوي على المنزل القطيفي القديم الذي يبين كيف كان يعيش الآباء والأجداد فيه، ووسط البيت ستكون هناك باحة تحتوي على مقهى شعبي، وجزء آخر للألعاب التراثية القديمة.

ويشرف على بناء المنزل، التراثي محسن الهاشم، والمنزل هو إحدى فعاليات مهرجان «واحتنا فرحانة» الوطني في نسخته الثالثة، الذي سيقام على الواجهة البحرية في محافظة القطيف، ابتداء من ثاني أيام عيد الفطر المبارك ولمدة سبعة أيام بتنظيم من لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة القطيف بالتعاون مع بلدية المحافظة وبرعاية كريمة من أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد آل سعود.

وأوضح عضو اللجنة المنظمة للمهرجان بشير التاروتي، أن بناء البيت سيكلف قرابة المائتيْ ألف ريال، وقد تكفل بغالبية المبلغ أحد رعاة المهرجان.

وبين التاروتي أن طريقة بناء البيت ستكون من سقلات كأساس للمبنى وخيش وجبس وبعض الأخشاب المطوعة، وسيتم تعتيق الطبقة بالألوان الخارجية بما يشابه البناء القديم.

من جانبه، أشار رئيس مهرجان «واحتنا فرحانة» الوطني عبدالرسول الخميس، لـلزميل ماجد الشبركة في صحيفة الشرق، أن المهرجان الذي ستنطلق فعالياته خلال إجازة العيد سيحتوي على أكثر من 130 فعالية ثقافية واجتماعية وترفيهية وتراثية وتعليمية.

وسيشارك في البرامج فنانون خليجيون أبرزهم الفنان إبراهيم الحربي والفنان الكوميدي سمير القلاف والفنان إسماعيل سرور، وسيقدمون مسرحية كوميدية هادفة بعنوان «واتساب»، وسيحتوي المهرجان على 11 واحة وهي عبارة عن خيم كبيرة بعضها مخصص للعوائل.