آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 5:12 م

الخباز يدعو الجهات الامنية الى وقف «حملات» السطو المسلّح بالقطيف

جهينة الإخبارية
الأستاذ سعيد الخباز
الأستاذ سعيد الخباز

دعا رجل الاعمال وعضو المجلس المحلي في محافظة القطيف سعيد الخباز الجهات الأمنية الى تكثيف جهودها لتوّقف «حملات» السطو المسلّح في القطيف.

وذكر الخباز عبر صفحته في الفيس بوك ان «الوضع أصبح خطيرا جدا لا يمكن السكوت عنه ولا تحمّله».

واشار الى انه «إذا كان يراد للقطيف أن تتحوّل إلى فوضى أمنية، فعلى شباب "الحراك القطيفي" أن يتحوّلوا إلى حماية أهلهم والمؤسسات العامة والخاصة من حملة السلاح الذين يسيئون للقطيف وأهلها الذين لم نعهد منهم مثل هذه الأعمال».

وتابع: «أن علينا - جميعا - تحمّل مسئولياتنا أمام الله، والمجتمع، ولا نتبرأ بحجج واهية بأن هؤلاء ليسوا محسوبين على القطيف وأهلها، أو لسيوا منهم».

ودعا الخباز بما اسماهم بشباب «الحراك القطيفي» لشجب المجرمين، وقال «إذا رغبوا في استمرار مسيراتهم في ظل هذه الثغرات الأمنية التي يستغلها الملثمون في الجريمة المسلحة بأن يخصصوا مسيراتهم لشجب هؤلاء المجرمين في حق أهلهم في القطيف من سطو وترويع».

واضاف ان السلم الاجتماعي هو أرقى الحقوق، واولها، التي يمكن أن يطالب به مُطالب.

وذكر أن هؤلاء الشباب لديهم من الشجاعة لأن يفعلوا هذا، ويكونوا صرحاء مع أهلهم ومجتمعهم الذي أصبح يخشى من انتشار الجريمة في القطيف.

وقال «يجب أن يعرف الجميع أن "الشرطة" مهماتها تختلف عن قوات الطوارئ والشغب التي تتصدى للمسيرات».

ودعا الخباز اهالي القطيف للم الشمل، وحقن الدماء، وإعادة ترتيب الأولويات. مشيرا الى ان هذه أعظم العبادات خلال العشر الأواخر من رمضان المبارك.

وقال «مستعد لاستضافة حوارات جادة وبناءة بين المخلصين من أبناء وبنات القطيف، وللراغبين من خارجها للخروج من الأزمة التي تعصف بنا منذ أكثر من عام ونصف، داعيا الله أن يهدي الجميع إلى سواء السبيل».

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
قطيفي متضامن
[ القطيف - القطيف ]: 15 / 8 / 2012م - 11:31 م
أنا اتفق مع الخباز بان يجب على الجهات الامنية أيقاف حملات السطوا المسلح .,, هي التي تقوم بعمليات السطو المسلح ,, الدليل أن المجرمين يأخذون راحتهم في السرقه من محل لمحل والامن مش موجود لا ؟ ! اكيد معطيين الأمان
2
قطيفية
[ Qatif ]: 16 / 8 / 2012م - 4:09 ص
الغريب في الامر مصادفة هذه الحوادث بحصولها بعد مقتل الشبان من القطيف والاغرب تصادف وقوع الحوادث بالقطيف مع وجود حراسات مشددة سواء من قبل الشرطة او المباحث والاعجب وما يدعو للغضب تكرار هذه الحوادث مرتين في اليوم او ثلاث مرات بالاسبوع. فاين الشرطة وما فائدتهم في البلد اذا كانوا فقط يسجلون الحوادث فقط في سجلاتهم!!!! فمن وجهة نظري هناك تعمد بافلات الامن لتهديد اهل القطيف او لاهداف اخرى وقد يكونو هؤلاء المجرمين مدسوسين سواء من القطيف نفسها او من خارجها . ولكن حسبي الله ونعم الوكيل على الظالم
3
ابو علي
[ القطيف - القطيف ]: 18 / 8 / 2012م - 6:21 ص
لو خير العقلاء بالاستمرار بالحراك وما يصاحبه من اعمال لا ترقى للسلميه مثل اغلاق الشورع العامه التي يرتادها الناس بحرق الاطارات والفوضىالعارمه من كتابات وشخبطات لا تنم عن واقع في المطالبات الخ
وبين المقايضه بالامن والسلم المدني للمجتمع
لاختار الناس العقلاء امنهم الاجتماعي قبل المطالب الاخرى
وانقل رأي كثير اولياء العوائل يقولون لا نريد حراكا يرافقه خرقا امنيا خطير يتهدد اموال واعراض وارواح المجتمع
ولا يجب القاء المسئوليه على من هم من خارج القطيف فطبيعي في اي مكان في العالم حينما تدب الفوضى ينخفظ منسوب الامن وعند انخفاظ منسوب الامن في وسط الفراغ الامني تنشط خلايا الاجرام على كافه نواحيه
فالحمد لله لايزالون في دائرة جرائم السطو السرقه ولكن كل ما نخشاه ارتفاع سقف الجريمه ليشمل الانفس والاعراض