آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 6:09 م

أمير الشرقية يأمر بتوفير مسكن للأسرة المنكوبة و«بر سنابس» تأويهم مؤقتا

جهينة الإخبارية

وجه أمير المنطقة الشرقية محمد بن فهد، ونائبه الأمير جلوي بن مساعد، بإيواء العائلة المنكوبة ببلدة سنابس في جزيرة تاروت وتوفير مسكن خاص لهم بعد انهيار منزلهم جراء انفجار اسطوانة غاز صباح امس.

وقام الأمير محمد ونائبه بالاطمئنان على صحة أفراد العائلة، موجها بتلبية كافة الاحتياجات اللازمة للمصابين.

وقدمت عائلة الحسن بدورها الشكر لأمير المنطقة الشرقية ونائبه على موقفهم الانساني تجاه الأسرة وما أولياه من متابعة مستمرة لأوضاعهم وتلمس احتياجاتهم وسؤالهم عن أحوالهم، مشيرين إلى أن ذلك ليس بمستغرب عن قيادات الوطن المعطاء.

وقال الناطق الإعلامي للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العقيد منصور الدوسري إن جميع الحوادث تحظي باهتمام أمير المنطقة الشرقية ونائبه بشكل عاجل.

واشار ليس بمستغرب على الامير ونائبه بالتوجيه بضرورة تأمين سكن للعائلة على نفقتهم الخاصة لحين عودتهم إلى منزلهم.

من جانبها، قامت جمعية البر ببلدة سنابس بالعمل على تأمين مسكن للأسرة التي فقدت مأواها في طرفة عين.

وقال نائب رئيس الجمعية ابراهيم الزوري تم استأجر شقة قريبة للعائلة بدلا من منزلها الذي انهار بنسبة كبيرة وذلك حتى تتم إعادة تأهيل المنزل.

لافتا الى تواجد رئيس الجمعة عبدالله العليوات، ورئيس اللجنة الاجتماعية علي فريج في موقع الحادث للاطمئنان على العائلة.

وكانت أسرة مكونة من ستة افراد نجت من موت محقق امس الثلاثاء بعد أن انهار بشكل مفاجئ جزء كبير من المنزل الذي تقطنه في بلدة سنابس وذلك بسبب انفجار اسطوانة غاز، بحسب الاهالي.

وأدى الانفجار الذي وقع صباح أمس، إلى إصابة الاب والام بحروق وإصابات متفرقة نقلا على إثرها إلى مستشفى القطيف المركزي عن طريق فرق الهلال الاحمر السعودي، قبل نقل الاب الى مستشفى البرج الطبي لمتابعة حالته الصحية التي وصفها الاطباء بالخطيرة.

فيما أنقذ الأهالي فتاة كانت في داخل البيت كانت تستعد للذهاب الى عملها، فيما تضررت سيارة سائق الحافلة المتوقفة لنقلها.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
حسن عبدالله
[ القطيف ]: 15 / 8 / 2012م - 1:53 م
الله يمن عليه بالصحة والعافية