آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 5:12 م

ركن «أنا ألعب وأتعلم» يستقطب عشرات الأطفال

جهينة الإخبارية

أستقطب ركن «أنا ألعب وأتعلم» عشرات الأطفال الذين عبروا عن سعادتهم وإستمتاعهم بالركن والذي يأتي كأحد فعاليات مهرجان «بيدك تصنع سعادتك» والذي ينظمه مركز التنمية الاسرية التابع لخيرية القطيف.

وهدف الركن والتي تنوعت وسائله مابين المتاهات واللعب الحر بالصلصال والتلوين والرسم، إلى تعريف الطفل بالهاتف الاستشاري، وآلية العمل والتواصل معه.

مهرجان بيدك تصنع سعادتكوجذبت الأطفال لوحة الطباعة بالألوان المائية والبصمة، التي تهدف إلى توثيق الصلة بين الهاتف الاستشاري والأطفال، وأن بإمكانهم الاتصال وقتما تواجههم أي من المشاكل، أو حين إحتياجهم إلى مساعدة في أمر ما.

وقالت الطفلة ماريا الزاير: أحببت الركن وأعجبني أن أطبع يداي، بالألوان التي وفرها لنا الركن، وعرفنا بأن هناك مايسمى بالهاتف الاستشاري الذي يهدف يمكننا الاتصال بهم.

وعبر الطفل أحمد السنان عن إعجابه بالألعاب والمتاهة التي لعب بها وأستطاع الوصول في النهاية إلى الهاتف الاستشاري، بعد أن عرفنا أن هدفه هو مساعة من يحتاج وأن علينا فقط الأتصال من خلال الرقم.

وبين والد الطفلة زهراء الجشي أنه من الجميل أن يتعرف الأطفال عوضا عن الكبار، بالهاتف الاستشاري، وان هناك من يسمعهم ويقدم لهم النصح، وأن يقدم لهم الدعم النفسي والمشورة ليساعده على تخطي الصعوبات التي يواجهها في حياته اليومية.

يذكر أن خيرية القطيف تقدم برنامج الهاتف الإستشاري للخدمات الإستشارية للمتصلين من طالبي الاستشارة عبر الهاتف في المجالات النفسية والاجتماعية والتربوية والأسرية والاحتياجات الخاصة.

ويستهدف برنامج الهاتف الاستشاري جميع أفراد المجتمع من نساء ورجال، أفرادا وجماعات، من داخل محافظة القطيف وخارجها ممن يتصل بالبرنامج وذلك طلبا للمشورة.