آخر تحديث: 28 / 10 / 2020م - 4:32 م

الشيوخ: كل المساعي الهادفة لمكافحة التمييز والطائفية وتعزيز الوحدة الوطنية هي محل ترحيب

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف
الباحث محمد الشيوخ
الباحث محمد الشيوخ

قال الباحث في علم الاجتماع السياسي محمد الشيوخ أي مسعى أو مبادرة باتجاه التقارب أو الحوار، وإزالة بؤر التوتر ونزع فتيل الاحتقان، وتحت أي مسمى وعنوان كان، طالما هو يعزيز حالة السلام والتعايش بين بني البشرعموما والمسلمين خصوصا.

وأضاف لصحيفة جهينة الاخبارية: سواء جاء ذلك في صورة اقتراح بتأسيس مركز للحوار بين المذاهب الاسلامية، كما هي دعوة خادم الحرمين الشريفين الاخيرة، أو في صورة لقاءات بين ابناء الطوائف المختلفة، كمبادرة بعض ابناء الطائفتين السنية والشيعية التي تمثلت في لقاءات على وجبات افطار في شهر رمضان المبارك في الرياض وغيرها، بغرض وضع حد للتسعير الطائفي التي تشهده المنطقة ككل، فهو أمر مرحب به بلا شك، بل ينبغي ان يدعم ويتسع لكي يؤدي اغراضه ومفاعليه على الارض.

ولمكافحة غلواء الطائفية وازالة بؤر التوتر بين اتباع الطوائف الاسلامية خصوصا بين الشيعة والسنة، وفي هذه الظروف الحساسة تحديدا، أكد الشيوخ حاجة المجتمع في هذا الوقت أكثر من اي وقت مضى الى كل المبادرات والمقترحات والمشاريع والمساعي والجهود، التي تساهم في نزع فتيل التوتر وتعزيز حالة الوئام والتعايش والتفاهم والحوار بين ابناء الطائفتين الكريمتين «الشيعة والسنة»، بل بين كل المواطنين.

ورحب الشيوخ بمبادرة الملك واشاد بها معتبرا اياها من المباردات الوطنية المهمة، خصوصا في هذه الاجواء المشحونة والملتهبة.

وأضاف: اننا نطمح الى ما هو اكبر من تلك المباردة لتحقيق الغايات التي يتطلع اليها كل مسلم غيور على وحدة المسلمين وكل مواطن شريف يتطلع الى وحدة ابناء مجتمعه وتغيير واقعه الى الاحسن، من خلال الشراكة الحقيقة في صناعة القرارات السياسية وتعزيز الحقوق والحريات.

وقال الشيوخ: نحن بحاجة الى ارساء قيم المواطنة، وسن قوانين واضحة لمناهضة العنصرية والطائفية ومكافحة التمييز، كما اننا بحاجة الى تنقية مناهجنا ومنابرنا ووسائلنا الاعلامية من كل ما يؤدي الى الفرقة ويؤجج نار الفتنة ويكرس حالة الطائفية، الى جانب مراكز الابحاث والحوار والنقاش التي تجمع كل ابناء الوطن بمختلف مذاهبهم وطوائفهم لتجسيد الوحدة الوطنية على الارض والتفاهم حول مختلف القضايا الحياتية، لبناء مجتمع قوي فاعل ومتماسك.