آخر تحديث: 18 / 10 / 2017م - 6:02 م  بتوقيت مكة المكرمة

الانقلاب الصيفي يدخل القطيف بأطول نهار

يصادف الأربعاء المقبل بداية الفصل الساخن وفقا للوجهة الفلكية التي تعتمد على حركة الشمس في تقسيم فصول السنة، وتعرف الظاهرة ب «الانقلاب الصيفي» الذي يتزامن مع أطول فترة للنهار وأقصر ليل بمحافظة القطيف، في حين تبلغ ساعات صيام أواخر شهر رمضان لهذا العام حوالي 15 ساعة و43 دقيقة.

ويحدث الانقلاب الصيفي عند الساعة 23: 07 صباح الأربعاء 21 يونيو الجاري ممتدا ل95 يومًا و15 ساعة و37 دقيقة و31 ثانية، وذلك في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وتكون المسافة بين الشمس والأرض 152031024 كيلو مترًا.

وبحسب الباحث الفلكي سلمان آل رمضان، عضو الجمعية الفلكية بالقطيف، فإن ظاهرة الانقلاب الصيفي تعد توقيتا لوصول الشمس في دورانها الظاهري «الدوران الحقيقي للأرض» إلى أقصى ميل شمالي باتجاه مدار السرطان، فيتساوى ميلها مع ميل محور دوران الأرض 23,5 ْ.

وأضاف تكون الشمس في أقصى ارتفاع لها وقت الزوال ظهرا، ويعني ذلك أيضا وصول الشمس في دورانها الظاهري للربع، وهو ربع السنة الشمسية المدارية «الميلادية» والتي تبدأ في الاعتدال الربيعي.

وقال إنه لا تعني بداية فصل الصيف من الناحية الفلكيّة حدوث تغيرات مفاجئة في حالة الطقس أو ارتفاع فوري في درجات الحرارة، فهي ظاهرة فلكيّة لتحديد بداية الفصل، فيما ترجع اسباب ارتفاع الحرارة إلى الموقع الجغرافي وميلان أشعة الشمس، حيث تكون عمودية أو شبه عمودية على بعض المناطق فتخترق غلافا جويا رقيقا مما يتسبب في نفوذ الأشعة الحارة لتلك المواقع.