آخر تحديث: 18 / 12 / 2017م - 2:33 م  بتوقيت مكة المكرمة

حي الأندلس بدارين.. السيارات التالفة والأنقاض ظاهرتان تزعجان الأهالي

جهينة الإخبارية تصوير: طارق الشمر

يعاني سكان حي الأندلس في دارين من العديد من المشاكل المتعلقة بنقص الخدمات، كما يعاني الحي من مشكلة السيارات التالفة التي يتركها أصحابها لفترات طويلة بالإضافة إلى مشكلة إلقاء أنقاض البناء في العديد من المواقع. فيما لا يزال مشروع الصرف الصحي «حلم أهالي الحي» يمضي ببطء شديد.

خالد العتيبيوأكد عدد من السكان انتشار ظاهرة السيارات المهملة والتالفة في العديد من الأماكن بالحي مما يشكل خطرا على الأهالي، وكذلك انتشار الكلاب الضالة التي تسبب رعبا يوميا للسكان وخاصة الأطفال، مطالبين بسرعة إيجاد حلول عملية لهذه المشاكل التي تؤرق السكان.

الزميل الصحفي جعفر الصفار في «جريدة اليوم» قام بجولة ميدانية، والتقى بعدد من المواطنين بحي الأندلس ونقل العديد من مطالبهم، كما عرضوا العديد من الاقتراحات التي تهدف الى تطوير الحي.

مشاكل بيئية كثيرة

وقال المواطن خالد العتيبي إن الحي من الأحياء الجديدة في دارين وللأسف يفتقد الكثير من الخدمات الأساسية ويعد مشروع الصرف الصحي متعثرا ويسير ببطء السلحفاة.

ولفت إلى أن تأخير المشروع الذي يعتبر حلم الأهالي يتسبب في مشاكل بيئية كثيرة لسكان الحي؛ نتيجة انتشار البعوض بصورة كبيرة في الحي ويهدد بنقل الأمراض، أيضا تنتشر المستنقعات بعد هطول الأمطار، فهد سلطانوتؤثر على المنازل التي تكلفت الملايين لإقامتها.

سيارات مجهولة بالشوارع

وأشار المواطن فهد سلطان إلى انتشار البعوض والحشرات الضارة الناتج عن عدم وجود شبكة الصرف الصحي وتكاثر المستنقعات.

وأكد على انتشار ظاهرة السيارات المجهولة في العديد من الأماكن بالحي مما يشكل خطرا على الأهالي، وكذلك انتشار الكلاب الضالة، مطالبا بسرعة إيجاد حلول عملية لهذه المشاكل التي تؤرق السكان.

وقال: «تحاصرنا المستنقعات وتزداد أوقات هطول الأمطار ما يصعب علينا الوصول للمنازل وعدم وجود الأرصفة يزيد المعاناة، وأيضا عدم وجود صرف صحي».

انتشار البعوض والحشرات

وأشار الموطن فتحي البن علي إلى انتشار البعوض والحشرات الناتج عن عدم وجود شبكة الصرف الصحي وتكاثر المستنقعات، مطالبا برش هذه المواقع بالمبيدات الحشرية واستمرار مكافحة الحشرات بالرش بشكل دوري.

فتحي بن عليولفت إلى أن المستنقعات تحاصر الأهالي وتزداد أوقات هطول الأمطار؛ مما يصعب عليهم الوصول للمنازل، مبينا ان عدم وجود شبكة صرف صحي يجبرنا على السحب على حسابنا الشخصي.

عشوائية السير والمرور

وقال المواطن عيسى العيد إن المعاناة اليومية لنا عدم وجود الأرصفة في الشوارع؛ مما يسبب عشوائية السير والمرور داخل الحي، مشيرا إلى أن وجود السيارات المهملة في الحي ظاهرة غير حضارية.

ولفت إلى أن تأخير مشروع الصرف الصحي يتسبب في مشاكل بيئية كثيرة لسكان الحي ولفت إلى ضرورة وضع المطبات الاصطناعية مطالبا بأن توضع وفق خطط وترتيبات معينة، حيث إن الحي يحتاج إلى وسائل سلامة أكثر.

نطالب بمركز صحي

وقال المواطن حسين أبوسرير بأن حي الأندلس يشهد العديد من المشاكل التي تؤرق سكانه، أبرزها: انتشار عيسى العيدمخلفات البناء، والمستنقعات نتيجة عدم وجود شبكة الصرف الصحي، كما يعاني الحي من عدم وجود مركز صحي.

وأكد معاناة الأهالي بسبب انتشار البعوض بشكل واضح؛ مما يهدد بانتشار الأمراض بين السكان، وقيام بعض المقاولين والعمالة بالتخلص من مخلفات البناء في الطرق.

لا توجد أبراج اتصالات

وتذمر المواطن عبدالباري الدخيل من سوء خدمات الاتصالات المقدمة لهم، وضعف الشبكة بالحي الذي يشهد نمواً عمرانياً سريعا في الفترة الأخيرة، مطالبا بحل مشكلتهم في الحي من أجل تمكين ساكنيه من الاستفادة من الخدمات التي اشتركوا فيها وتثقل كاهلهم مادياً بجودة أقل. لافتا الى عدم تنفيذ شبكة الهاتف كما طالب شركات الاتصالات بتنفيذها على أرض الواقع وتركيب الألياف البصرية.

تشجير وإنشاء أرصفة

وعبر المواطن باسم القديحي عن استيائه من عدم التشجير وعمل الأرصفة، بالإضافة إلى انتشار المستنقعات والقوارض والكلاب الضالة. مبينا أن عدم وجود شبكة صرف صحي، يجبرنا على السحب من حسين أبو سريرحسابنا الشخصي، مطالبا بحل سريع لهذه المشكلة.

روضة أطفال تخدم الحي

وطالب المواطن مسلم العباس إدارة التعليم في الشرقية بافتتاح روضة أطفال في الحي لحاجة الأهالي لها لضم أبنائهم إليها إيمانا منهم بحاجة أطفالهم إلى التهيئة فيها لتكون عونا لهم في إزالة الكثير من الصعوبات التي قد تعترض سبيلهم عند الالتحاق بالمرحلة الابتدائية.

مخلفات البناء في الطرق

وتطرق المواطن محسن آل شلي إلى وجود أنقاض «مخلفات البناء» بشكل لافت في الحي، مشيرا إلى مخاطبة أمانة المنطقة الشرقية عبر العديد من البلاغات ولكن دون تجاوب ملموس. مشيرا إلى ان العمالة أثناء البناء لا تتقيد بوضع حاويات مخصصة لذلك وجمع بقايا البناء بها، ويقومون برمي مخلفات البناء عبد الباري الدخيلبشكل غير حضاري.

مياه الصرف الصحي

وأكد المواطن نبيل البنعلي أن سكان الحي يدفعون أحياناً أموالا من جيوبهم لـ «وايتات» شفط مياه الصرف الصحي عند تأخر معدات المقاول، مشيرا إلى أن مياه المجاري تغمر الشوارع لعدة أيام، إضافة لتجمع الحشرات والبعوض في المستنقعات، وأكد عدم جدوى «وايتات» الشفط في معظم الحالات، حيث ما أن يتم شفط مياه الصرف إلا ويعود الحال لسابق عهده في وقت لا يتعدى ال24 ساعة.

حديقة جديدة متكاملة

وطالب المواطن شكري ال قيصوم بتدخل الجهات الحكومية الخدمية لاستكمال نواقص الخدمات، حيث يجب أن تقوم البلدية بتشجير الأرصفة وإنشاء حدائق جديدة، وأيضا يجب أن تقوم وزارة الصحة بإنشاء مركز صحي. لافتا الى أن الحي مكتمل بعدد من الخدمات ولكن نحتاج إلى تضافر الجهود لإبرازه. مطالبا بإنشاء حديقة جديدة متكاملة.