آخر تحديث: 26 / 9 / 2018م - 2:15 م  بتوقيت مكة المكرمة

طفلة تكتب قصة وتهديها إلى «آل حمادة».. والنساء يتفوقن في «بسطة كتب»

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - تصوير: سعيد الشرقي - القطيف

اهدت طفلة صغيرة في الثامنة من عمرها قصة كتبتها في كورنيش القطيف؛ إلى الكاتب حسن آل حمادة معبرة عن شكرها وإعجابها بفعالية «بسطة كتب».

واكتظ الكورنيش بالزوار والذين بلغ عددهم 300 شخص من الجنسين كبارًا وصغارًا؛ كان نصيب الأسد إلى النساء.

واكد منظم الفعالية التي ستقام اسبوعيا حسن آل حمادة أن الهدف الأساسي هو ترسيخ القراءة في الأماكن العامة مما يجعلنا نستهدف الواجهة البحرية والحدائق.

وأثنى آل حمادة: على دعم واهتمام العديد من الشخصيات الاجتماعية وحرصهم على الحضور؛ منوها إلى حضور بعض الشابات المشاركات في تحدي القراءة من أجل شراء كتب تضاف لأرقام القراءة لديهن.

وقال اقترحت على الفتيات تخصيص دفترا خاصا بعنوان «ثمرة القراءة» ليكون مع الزمن كنزًا من المعلومات لديهن وليسهم في ترسيخ المادة المقروءة وأيضًا يصقل قدراتهن الكتابية أثناء التلخيص.

وبين أن الفعالية تضمنت ركن الفنان حسن آل زايد في فن الكاريكاتير مع توقيع كتابه كيف أرسم كاركاتيرا؛ و«جماعة نقش» والتي قامت بتخصيص رسوم الأطفال مع قراءة القصص لهم.

ووقع بعض المولفين المتواجدين في الفعالية على كتبهم ومنهم: حسن آل زايد وحسن آل حمادة وحسين ال غزوي والذي وقع 10 نسخ مجانية من كتابه الجديد «نارت وقصص أخرى» من أجل دعم الفعالية.