آخر تحديث: 21 / 11 / 2018م - 11:24 ص  بتوقيت مكة المكرمة

«مياه الشرقية»: الرسائل المتداولة عن «الانقطاع» كاذبة

جهينة الإخبارية
*
*

قال مدير المياه بالمنطقة الشرقية عامر المطيري إن سكان المنطقة الشرقية بكافة محافظاتها لم يشعروا بانقطاع المياه كما ورد بالرسائل المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح أن جميع محطات التحلية تعمل بكفاءتها المعتادة لكافة مدن ومحافظات المنطقة، عدا ما تعرض له أحد الخطوط الناقلة في محطة «مرافق» فقط من عطل تطلب الإصلاح العاجل والطارئ، والذي أثر على وصول الكميات المخصصة من المحطة لحاضرة الدمام «الدمام، الخبر، القطيف، رأس تنورة» فقط، والتي لم تنقطع المياه بها بل انخفضت معدلات الضخ إلى النصف تقريباً.

وأضاف لصحيفة اليوم: ما زالت المحطات التابعة للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة تقوم بدورها الريادي في الإنتاج والضخ لكافة المدن والمحافظات في المنطقة الشرقية، عدا ما ذكر لمحطة شركة مرافق بالجبيل.

وتابع قمنا بتشغيل الآبار لتعويض النقص الحاصل في المياه المحلاة، إضافة إلى تنفيذ خطط الطوارئ المعمول بها في مثل هذه الحالات؛ لضبط التوازن التشغيلي بالمدن الأربع فقط، ونتابع عن كثب مع شركائنا في قطاع الإنتاج مراحل الإصلاح التي يبدو أنها في مراحل متقدمة سيعود على أثرها الضخ لطبيعته تدريجياً.

وكانت إدارة خدمات المياه بالمنطقة الشرقية دعت أهالي مدينة الدمام، ومحافظات الخبر والقطيف ورأس تنورة إلى أخذ احتياطاتهم المائية؛ لوجود تخفيض في ضخ كميات المياه المحلاّة التي تغذي هذه المدن والمحافظات التي تنتجها شركة مرافق نتيجة أعمال صيانة طارئة في أعمالها.

وأشارت انه سيترتب عليه خفض كميات الضخ، وأوضحت أن فروع خدمات المياه بالمدن والمحافظات المعنية ستستقبل خلال هذه الفترة كميات تقدر بنصف الكميات التي تستقبلها، على أن تتصاعد هذه الكميات تدريجياً خلال اليومين القادمين وصولاً لمعدلاتها الطبيعية.

وبينت أن العملاء الذين لديهم خزانات أرضية مرتبطة بأخرى علوية وبينهما مضخة لن يشعروا بأي نقص في إمداد المياه أو اختلاف في انسيابيته؛ لما للتنظيم المائي هذا من أثر بالغ في التوازن المائي داخل المنشآت.