آخر تحديث: 18 / 9 / 2019م - 12:37 ص  بتوقيت مكة المكرمة

المهندس الخاطر: نواجه ضغوطاً في «محجوزات أرامكو»

جهينة الإخبارية
المهندس عبد العظيم الخاطر
المهندس عبد العظيم الخاطر

استعرض عضو المجلس البلدي في محافظة القطيف المهندس عبد العظيم الخاطر، بعض إنجازات المجلس وقراراته ومنها: «تخصيص أرض للقرية التراثية لمهرجان الدوخلة، وزيادة عدد الأدوار في المباني الواقعة في الجهة الغربية من شارع القدس، وحصر وتوثيق المواقع الأثرية، وتنفيذ الإجراءات الكفيلة لحمايتها من العبث».

كما تحدّث عن استراتيجيات المجلس المقبلة، ومنها «تعميم الدور الثالث في المحافظة، ومعالجة مشكلة الحدود الإدارية، واستعادة استراحات البلدية غرب الأوجام، ومعالجة تأخير حُجج الاستحكام، إضافة إلى محجوزات شركة «أرامكو السعودية».

واعتبر الخاطر، قضية الدور الثالث «حاجة ملحة، خصوصاً في ظل معوقات النمو الحالية، ومنها ضيق مساحة المحافظة، إضافة إلى وجود أنابيب «أرامكو»، والواحة الزراعية، والبحر».

وذكر لصحيفة الحياة أن «تعميم الدور الثالث نوقش مع جهات مسؤولة، آخرها وزير الشؤون البلدية والقروية والاجتماع كان ناجحاً، إذ تم تشكيل لجنة فورية خلال أسبوع وباشرت عملها، واجتمعت مع المجلس، وناقشت حيثيات القرار».

واكد أنهم «في الاتجاه الصحيح ويلزم المزيد من العمل مع الجهات المعنية؛ للخروج بنتائج نهائية في هذا الموضوع».

وقال: «إن قضية الحدود الإدارية طُرحت على الجهات المسؤولة في الإمارة، ووزير الشؤون البلدية والقروية، والجهات الأخرى الحكومية»، واصفاً الموضوع بـ «الشائك».

وذكر أن الوزير وعد ببحث الموضوع مع الجهة المعنية ومحاولة تحريكه على الأقل، وإعادة حدود المحافظة إلى المساحة السابقة».

واعتبر محجوزات «أرامكو»، «مسألة ضاغطة على إمكان التطور العمراني»، لافتاً إلى أن المجلس وضعها «ضمن أولوياته».