آخر تحديث: 17 / 1 / 2021م - 12:22 ص

الثامن من مارس: يوم المرأة العالمي

زكي أبو السعود *

يسعدني في هذا اليوم الأغر الثامن من مارس - يوم المرأة العالمي - ان أزف لنساء بلادي اجمل التهاني بهذا العيد الاممي. هذا اليوم الذي يعد محطة تاريخية في مسيرة نضال المرأة للتخلص من كل اشكال العزل والتمييز والتهميش والعنف الذي تعرضت وتتعرض له من قبل منظومة إجتماعية متخلفة تمثل الذكورية المنفردة إحدى مظاهرها، كما ويعد رمزاًً مميزاً في كفاح الحركات النسوية والقوى المتنورة من أجل عالم جديد تكون المساواة بين المرأة والرجل ركناً اساسياً في منظومته القانونية والحقوقية. فقد خاضت هذه القوى نضالاً دؤوبا ًٌ وحثيثاً لبلوغ هذه الاهداف النبيلة رغم تعرضهم للقمع والمحاصرة، ولحملات التكفير والتغريب من قبل القوى المتشددة واصحاب الفكر الظلامي.

ويمكننا القول أن احدى ثمار هذا النضال جاءت من خلال تثبيت الامم المتحدة لهذا اليوم كيوم عالمي للمرأة، ودعوة تتجدد كل عام لجميع حكومات العالم للاحتفاء به وتبنّي وتطبيق جميع المواثيق والمعاهدات الدولية الخاصة بالمرأة لتمكينها وحمايتها من التمييز القانوني والاقتصادي والتهميش الاجتماعي والثقافي الذي لا زال فارضاً سطوته في العديد من بقاع العالم.

وإذ تحتفل نساء العالم في هذا اليوم بما تحقق لهن من مكاسب على طريق المساواة التامة مع الرجل، فلا يسعني الا اشيد بما استطاعت المرأة السعودية بلوغه حتى الآن، والتي تمثلت في ازاحت جزءاً متواضعاً من تلك الحواجز والعراقيل القانونية والتنظيمية المعيقة لتمكين المرأة، والتي بذاتها تعد سبباً لبقاء مجتمعنا السعودي دون المجتمعات الانسانية الاخرى، ممن تمكنوا من بلوغ مستويات عالية الشأن في التقدم الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، وذلك بفضل مساعيهم نحو ازالة كل ما يعيق المرأة لتكون الساق السليمة الثانية التي يقف عليها المجتمع بكافة مكوناته ومرتكزاته.

في هذا العيد الاممي … اتمنى للمرأة السعودية ولكل الخيرين من ابناء بلادي الساعين نحو نهضة وتقدم وطننا الغالي أن يتمكنوا من التغلب على كل ما يمنع ويحد من ارتقاءه عالياً في سلم التقدم الاجتماعي والتنمية الانسانية المستدامة، وان يكون غدنا مشرقاً بنور العدل والمساواة ورغد العيش للجميع.

كل عام ونساء بلادي يكن قادرات على تعزيز مكانتهن ودورهن في نهضة الوطن ودفعه نحو تحقيق المزيد من الازدهار والرقي والرفاه لشعبنا الكريم.

بكالوريوس في القانون الدولي، ودبلوم علوم مصرفية. مصرفي سابق، تولى عدة مناصب تنفيذية، آخرها المدير العام الإقليمي…