آخر تحديث: 28 / 9 / 2020م - 7:01 م  بتوقيت مكة المكرمة

ثلاثة كتب جديدة عن الدوخلة

جهينة الإخبارية سوزان عبدالله

ضمن الإهتمام السنوي للموروث الشعبي لمهرجان الدوخلة الوطني والذي يقام على ساحل سنابس فقد صدر مؤخرا ثلاثة كتب عن الدوخلة من تأليف المؤرخ علي بن إبراهيم الدرورة غضو الجمعية التاريخية السعودية، وقد جاءت على هذا النحو:

كتاب: «الدوخلة بين الأمس واليوم»

وهو يحمل الرقم «11» من سلسلة كتاب الدوخلة، وفيه سردا موجزا للمؤلف وحكاياته مع الدوخلة حين كان صبيا يلقي بالدوخلة على شاطئ سنابس، والكتاب طبع على نفقة مؤسسة عبد الحميد الناجي بالقطيف.

كتاب: «الدوخلة في موروثنا الشعبي»

صدر خلال شهر اكتوبر الجاري 2012م في طبعته الثالثة وهو يتحدث عن مفهوم الدوخلة في شكلها العام وممارستها كفلكلور شعبي منذ أزمنة بعيدة مركزا على الحج كفريضة ومناقشتها في عقلية الأطفال والرابط الديني

لمفهوم الأرتباط الوطني بالأرض من خلال التعلق بالزراعة والذي تتمثله الدوخلة كزرع صغير ورمز كبير والذي أصيح جزءا مهما من الموروث الشعبي. والكتاب يحمل رقم «2» من السلسلة.

كتاب: «الدوخلة في الأدب القطيفي»

تناول الكتاب الشعر بقسميه الشعبي والفصيح لمجموعة من الشعراء في مناطق القطيف مثل أحمد الطوال وحسن الدرورة ومحمد آل تلاقف وحسين البيابي وفريد النمر ومحمد الحمادي وياسر المطوع وعلي الدرورة «المؤلف» وعبد الله الكزاز وغيرهم من الشعرا الذين تناولوا الدوخلة كموروث شعبي يمارس خلال عيد الأضحى المبارك.