آخر تحديث: 14 / 12 / 2018م - 12:59 م  بتوقيت مكة المكرمة

500 سيدة يحتفلن بتكريم 133 فتاة ومدربة بالقطيف

جهينة الإخبارية إيمان الفردان - القطيف

احتفى ملتقى خطوة واعدة في نسخته الثامنة مساء الخميس بتكريم 133 فتاة ومدربة ضمن برنامج ”نبني النجاح“ وذلك بقاعة الملك عبدالله للمناسبات في القطيف بحضور 500 سيدة.

ملتقى خطوة واعدة  في نسخته الثامنةواستطاعت خريجات البرنامج كسر القوالب التقليدية التي تشكلن عليها وامتلكن طموحا عال من خلال التحاقهن بالملتقى الذي استهل بآيات بينات من القرآن الكريم بصوت آية كاظم لتليها كلمة ترحيبية لعريفة الحفل حوراء المحسن مبرزة الهدف الأسمى من البرنامج ثم كلمة مديرة الملتقى.

وتفاعلت المشاركات مع مسيرة الخريجات التي تبعتها وصلة إنشادية تضمنت صورا للملتقيات والفعاليات التي حققها البرنامج لتأتي مداخلةرئيسة القسم النسائي بمركز التنمية الإجتماعية بالقطيف فاطمة اليوسف والناشطة الاجتماعية فوزية الهاني ومن ثم ”أنا ومستقبلي“ و”ثمرة خطوة واعدة“ مع الطفلة حوراء الخياط.

وشاهدت الحاضرات استعراضا لمسيرة البرنامج طيلة ثمان السنوات الماضية والذي تضمن استطلاع رأي ومداخلات الأمهات ليتم بعدها تكريم الفتيات ومدرباتهن وتسلم الشهادات والدروع التذكارية.

ملتقى خطوة واعدة  في نسخته الثامنةوأكدت مديرة ملتقى خطوة واعدة افتخار آل دهنيم أن بيئة خطوة واعدة استطاعت أن تربي في نفوس الفتيات حب الأخلاق وتعزز روح الانتماء للوطن وتؤكد أن العلم للعمل من خلال المساعدة على اكتشاف الذات والشعور بالمسؤلية وتحسين مستوى اتخاذ القرار والذي يحقق بيئة مستدامة.

وقالت أن الملتقى يسلط الضوء على واقع المرأة اليوم على الصعيد الاجتماعي والتنموي، مستعرضة نماذج لفتيات ينتمين للملتقى حققن نجاحات وتجارب على الصعيد العلمي والعملي والأسري الاجتماعي.

وأكدت في السياق ذاته أن المرأة قادرة على أن تصنع الفرق وتحدث التغيير وعليها عدم انتظار حافز أكثر مما تنتظره في ذاتها وعليها البحث عن الفرص المتاحة وليكن الحافز من داخل نفسها.

ومن جانبها، لفتت رئيسة القسم النسائي بمركز التنمية الاجتماعية بالقطيف فاطمة اليوسف لحجم المسؤولية المناطه بمركز الارشاد الاسري من خلال مساهمته ودعمه لاستقرار الأسرة التي تعتبر اللبنة الأولى في البناء الاجتماعي حيث تقوم بوضع الخطط والآليات التي تحقق الاستقرار ودعمة عن طريق الارشاد الوقائي والتوعوي وتقديم البرامج الاستشارات الأسرية مما يساهم في الحد من ظواهر غير صحيحة تؤدي لتفكيك الأسرة والمجتمع.

وبدورها، أوضحت الناشطة الاجتماعية فوزية الهاني في أسطر مداخلتها بأن خطوة واعدة انطلق محققا انجازات وتقدما في وقت وجيز مشيرة بقولها ”اليوم أشعر بالفخر لمبادرات المركز لأنه يسير مسيرة متوازية مع مانسعى جميعا لتحقيقه من رقي مجتمعي“.

ومن جهة أخرى، ألقت الطفلة حوراء الخياط كلمة نيابة عن الفتيات الخريجات قالت فيها ”أهنيء نفسي وزميلاتي بهذا الانجاز والتميز والعطاء وانحني إجلالا لوالدي ولمدرباتي ومعلماتي الذي كانوا خير محفزا للوقوف أمام ظروفنا ولماوصلنا إليه من نجاح وتميز“.

وأشادت آل دهنيم بالداعمين بالكلمة والجهد ليخرج الملتقى كنموذج تنموي للمرأة على مستوى الوطن كما أشادت بإدارة القسم النسائي بمركز التنمية الإجتماعية بمحافظة القطيف وفريق إدارة التنسيق ومنسوبات ومدربات المركز.