آخر تحديث: 23 / 9 / 2018م - 6:27 م  بتوقيت مكة المكرمة

”لسان“ و”بو ناصر“ يحصدان المراكز الأولى في مهرجان الأحساء للأفلام الاجتماعية

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - القطيف

حصد فيلم «لسان» للمخرج محمد السلمان ذهبية مهرجان الأحساء للأفلام الاجتماعية في فئة ”الأفلام الروائية“، فيما حاز فيلم ”بوناصر“ للأخوين سعيد الجيراني وحسن الجيراني على الجائزة الفضية في مهرجان الأحساء للأفلام الاجتماعية في فئة الأفلام الوثائقية .

ونال كل من : فيلم ”عاطور“ للمخرج حسين المطلق على الجائزة الفضية، وفيلم "ماتبقى" للمخرج محمد الملا على الجائزة البرونزية في فئة الأفلام الروائية.

وجاءت النتائج بفوز كل من: الجائزة البرونزيه فيلم "حلم روان" لمنصور البدران، الفضية لفيلم "بوناصر" للأخوين حسن الجيراني وسعيد الجيراني ، الذهبيه لفيلم "جليد" لعبد الرحمن صندقجي في «الأفلام الوثائقية» .

وتوزعت جوائز «الأفلام الروائية» في أفضل ممثل لفيصل الدوخي عن ”فيلم ماتبقى“، أفضل مصور لعلي الشافعي عن فيلمي ”عاطور“ و”لسان“، أفضل مونتاج لحسين المطلق عن فيلم ”عاطور“، أفضل اخراج لمحمد الهليل عن فيلم ”300 كم“، أفضل سيناريو لمها الساعاتي عن فيلم ”الخوف صوتياً“.

وحصل على جائزة المرحوم ابراهيم بوسعد الممثل حسين اليحيى، وشهادة تقدير في موسيقى فيلم عن فيلم عاطور لمحمد الحمد.

وضمت لجنة التحكيم للمهرجان هذا العام احمد المُلا وهاجر النعيم، ومن البحرين جمال غيلان.

وذكر مخرج فيلم ”بوناصر“ حسن الجيراني أن فيلمه الأول الذي يشارك به في مهرجانات سينمائية تم ترشيحه من بين 25 فيلم وثائقي بعد استبعاد 7 وترشيح 18 للعرض.

ويسلط الفيلم الضوء على جانب من حياة جيل كان شاهداً على متغيرات اجتماعية واقتصادية عدة عاشتها المنطقة نهاية ”الطفرة“ قبيل الثمانينات ميلادية من خلال شخصية الفيلم ”بوناصر“.

ويروي علي ناصر آل شطي - أبوناصر - قصة كفاحه الفريدة والتي فقد خلالها الكثير ولم يتخلى يوماً عن حلمه الفني الجميل في كتابة كلمة وتوثيق صورة وإبداع حرفة، ناقلا بعض القصص والأحداث التي تتزامن مع تغيرات إجتماعية وإقتصادية عدة رافقت تلك الحقبة من تاريخ المنطقة عبر تغير وسائل دخل المجتمع والذي كان البحر عصبها الرئيسي إلى وظائف حكومية أو تابعة لشركات نفطية وما صاحب ذلك من تغيير نمط حياة مجتمع بأكمله.

ويستعرض الفيلم عدد من الهوايات الحرفية التي حافظ عليها أبوناصر والمواهب التي نمّاها في ظروف شخصية غاية في الصعوبة تعرض لها وتغلب عليها بإرادة وعزيمة وإصرار عبر العديد من المواقف.

الجدير بالذكر أن الأخوين الجيراني لأول مرة يشاركان في مهرجانات أفلام، وفيلم بو ناصر ثالث فيلم لهم، وانتجا سابقا فيلم ”ابن الأرض“ تم تكريمه من قبل السفارة الأمريكية بالرياض، وفيلم ”طائر بين وطنين“ الاول من نوعه في المنطقة عن سيرة الفنانة سهير الجوهري وتم تصويره في مصر والسعودية.