آخر تحديث: 14 / 12 / 2018م - 12:59 م  بتوقيت مكة المكرمة

خريجو متوسطة سيهات يعودون بعد 48 عاماً من تخرجهم

جهينة الإخبارية فوزية زين الدين - سيهات

اجتمع مجموعة من خريجي مدرسة سيهات المتوسطة بعد تخرجهم ب 48عاماً، وذلك من باب المحبة والعرفان والوفاء للمعلم والمدرسة، حيث عاد بهم الحنين إلى المدرسة لتعود الذكريات الجميلة على مقاعد الدراسة.

واستقبلت إدارة المدرسة يوم أمس الأول، مجموعة من خريجي المدرسة عام 71م، وخصصت لهم برنامج متنوع على مدى ساعتين.

وتعرف الزائرون على برنامج المدرسة اليومي وعدد فصوله وما تحتويه من امكانيات، بالإضافة للطاقم المدرسي والاداري, مشيرين الى استعدادهم لدعم المدرسة والمساهمة في تعليم الطلاب وتهيئة الأجواء التعليمية المناسبة التي تخرج طلابا مميزين يخدمون الوطن بكل المجالات.

وأكد قائد المدرسة رضا القلاف ان اللقاء مع خريجي المدرسة عام 71م جاء من باب المحبة والعرفان للخريجين، مشيرا الى ان أفضالهم كثيرة، وذلك لما تجرعوه من متاعب وتحديات تجاوزوها بالاعتماد على طاقاتهم الفردية والجماعية، لافتا الى انهم نموذج يحتذى به في الصبر.

وثمن عضو المجلس البلدي بمحافظة القطيف سابقا كمال المزعل، الجهود التي تبذلها المدرسة والجو المدرسي بالإضافة لصقل المواهب لدى الطلاب، مشيرا الى ان مدرسة سيهات المتوسطة اول المبادرين في اكتشاف ذلك، ومشاركتهم في مختلف المناسبات، ما يكمل دور الجهود التي تبدلها المدرسة إلى تحقيقها عبر خلق بيئة نموذجية مدرسية.

وتحدث عن المدرسة في زمن السبعينيات وتلاحم الطلاب مع بعضهم البعض ومحبتهم لمقاعد الدراسة وانسجام الطلاب مع المدرسين.

والقى الطالب احمد زكريا السيهاتي كلمة الطلاب عبر فيها عن مشاعره نحو خريجي المدرسة عام 71م واسترجاعهم ذكرياتهم في المدرسة.

واستعرض المعلم علي حظية تجربة الطلاب وتعلقهم بمادة الرياضيات من خلال الانشاد والتعلق بها من خلال الدروس المبسطة ومن خلال قناة المدرسة ”اليوتيوبية“، ومن ثم جاء دور تكريم الطلاب المتفوقين حيث تم تكريمهم بشهادات تفوق.