آخر تحديث: 17 / 7 / 2018م - 4:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

فريق مضر الأول لكرة السلة يتأهل لمصاف دوري الدرجة الأولى من حائل

جهينة الإخبارية موسى الحايك - القديح

أعلن الفريق المضراوي الأول لكرة السلة عن تأهله لمصاف دوري الدرجة الأولى من حائل بعد أن استطاع حسم بطاقة التأهل إلى للموسم الرياضي القادم.

وكانت دورة الصعود قد بدأت يوم الثلاثاء من الإسبوع الماضي على صالة الهيئة العامة للرياضة بحائل وبمشاركة خمسة فرق وهي «مضر، الريان، المحيط، الشعلة والخالدي».

وجاء الصعود بعد حوالي اسبوعين من صعود فريق الشباب بالنادي للدوري الممتاز لتكون جميع فئات الفريق تحت أضواء اللعبة في الموسم القادم.

وبدأ الفريق المضراوي مبارياته في ثاني أيام البطولة حيث تغلب على الخالدي بنتيجة 66 - 54 في مباراة كانت واضحة المعالم بعد أن تقدم الفريق المضراوي بفارق 21 نقطة بعد انتهاء الفترة الثانية ولعب بأريحية فيما تبقى من اللقاء.

ولم يقدم الفريق المضراوي في اللقاء الثاني مستواه وأعطى فريق الشعلة الفرصة للتقدم حتى وصل الفارق إلى 19 نقطة وخسر الفريق المضراوي العديد من الكرات في الهجوم ولم يتقن اللاعبين الأدوار الدفاعية، في حين أدوا دورهم البطولي في آخر ربع من المباراة كي يتداركوا الهزيمة، لكنهم لم يستطيعوا وانتهى اللقاء بخسارة الفريق المضراوي بنتيجة 63 - 68.

وفي ثالث لقاءات الفريق كان عليهم مواجهة الجار نادي المحيط حيث كل منهما قادم بخسارة وفوز أحدهما سيقربه للصعود وبحسابات اللقاءات المتبقية، لقاء كان سريعاً إنتهى ربعه الأول مضراوياً بنتيجة 20 - 19 الذي وسع بدوره الفارق مع نهاية الربع الثاني الذي انتهى «36 - 30» في حين تقاربت النتيجة مع نهاية الثالث «54 - 52» وفي الأخير حسم الفريق المضراوي نتيجة اللقاء بنتيجة 77 - 73.

وآخر جولة ولقاء الحسم أمام المستضيف نادي الريان، قبل اللقاء مضر بفوزين وخسارة والريان بثلاثة انتصارات.. فوز مضر يتوجه بطلاً بفارق المواجهات مع الريان وفوز الريان يعطيه الأفضلية المطلقة وكسب بطاقة الصعود.

وكان ابناء مضر عازمين على العودة للقديح ببطاقة التأهل وقدموا مستوى عالي يعكس الطموح في بلوغ ما أتوا من أجله وتقدموا على الريان بنتيجة 37 - 26 مع نهاية الربع الثاني.

وحاول الريان مجاراة الفريق المضراوي والعودة للمباراة ومع السجال واللعب المتنوع من الفريقين أنهى الفريق المضراوي لقاءه بفارق 8 نقاط وبنتيجة 62 - 54 ليعود لمصاف دوري الدرجة الأولى.

الجدير بالذكر فإن الفريق المضراوي بدأ استعداده للبطولة بإشراف مدرب نادي النور الكابتن بشير العاصمي وكان الفريق يتدرب على صالة نادي النور، في حين أن الكابتن رافع هروم مدرب نادي الترجي هو من قاد الفريق وقبل التحدي قبل البطولة بثلاثة أيام ولعب للفريق: سلمان الزين، شعيب الزين، علي عبدرب الرسول آل درويش، مصطفى الحمام، زهير الموسى، منتظر البناي، يحيى غزوي، السيد حسين الخضراوي، السيد مرتضى العلويات، وكذلك الناشئين الدوليين «علي عبد العظيم آل درويش وكرار آل درويش».

واعتذر جميع اللاعبين المصنفين في فئة الشباب عن اللعب في البطولة لظروف الإمتحانات والإصابات.