آخر تحديث: 4 / 6 / 2020م - 4:01 ص  بتوقيت مكة المكرمة

لا تعش حياة الآخرين

المهندس أمير الصالح *

يحاول سلمان ان يحاكي حياة بعض زملائه في العمل والحي ويحاول ان يشاركهم نمط الحياة في التردد على المطاعم الفاخرة والسفر الباذخ واقتناء آخر المنتجات من العطور والملابس والاحذية والسيارات، ومسايرة بعضهم في الكلام عن الروايات الادبية الشهيرة والافكار العلمية الجدلية والافلام الهوليودية المثيرة. البعض من اعضاء تلكم الشلة يتباهى من خلال نشر صورهم في وسائل التواصل الاجتماعي ك سنابات وتغريدات. 

حال سلمان الحقيقي والواقعي هو انه يرزح تحت وطئة الديون المالية المثقلة الا ان تلك الشلة لا تعبأ به لانه ليس سوى جليس مقهى ومحل نفث فضفضاتهم وهم يطغى عليهم لون الفردانية والانانية الصارخة والاستحواذ في الاهتمام والنصيحة ليست في قاموسهم الادبي او الاخلاقي. على مشارف بدء انطلاق موسم الصيف لهذا العام، حلقت شلة التفاخر حول طاولة مستديرة في احد مقاهي ستاربوكس في المدينة وتناولوا اطراف الحديث كلا عن مشروع سفره لإجازة الصيف القادم. الكل أدلى بدلوه باستثناء سلمان الذي كان يعيش الالام الديون المالية المتراكمة ووقف خدماته المدنية بسبب تعثره في سداد مستحقات البنك عليه. 

لم يشعر أحد من شلة الكوفي شوب واصحاب الزهو بالنفس بما يعيشه سلمان من صراع داخلي بين تقمص حياة شخص آخر وبين أوجاعه. انتهت جلسة الكوفي شوب وتفرق الجمع بعد انتهاء جلسة الفضفضة المشبعة بنرجسية البعض. في اليوم التالي، انطلق سلمان نحو دار صديق الطفولة ”أمجد“ ذو الوجه الصبوح والتفس الكبيرة وطلب منه استشارة. فقال له امجد تفضل وكان بداخل الدار كلا من فاضل ومبارك. وكلا من فاضل ومبارك اصدقاء دراسة وطفولة لسلمان. كان إبريق الشاهي يُدار عليهم وبعد مضي دقائق من الحديث، طرح سلمان تساؤل نحو أصدقاؤه الثلاثة. في ظل الاوضاع الاقتصادية والالتزامات المالية الحالية، كيف تديرون مواردكم المالية والديون. فقال مبارك سؤال وجيه والأوجه هو كيف تتجنب الدين وتزيد مواردك المالية.

فرد سلمان: احسنت «و كان نيته ابعاد انتباه اصدقاءه عن هدفه الحقيقي من السؤال».

مبارك: لكي تتجنب الديون، عليك الا تتزوج ولا تقتني سيارة ولا تتملك منزلا ولا تكفل احدا.

فتعجب الحضور من هذا التعليق!! فاسترسل مبارك: اني امزح فقط. الواقع هو انه لكي تتجنب الديون عليك بالتالي:

‬⁩‏

‏أولا: لاتتبع الموضة في الاستهلاك.

‏ثانيا: لاتتبع كلام الناس لمجرد المجاراة

‏ثالثا: اغلب الذين عليهم ديون هم بسبب تكاليف ليلة الزواج، والنصيحة للمقدمين على الزواج ان يجعلوا الزواج مختصر بين اهلهم واهل زوجاتهم.

‏رابعا: تجنب اي قرض بنكي الا للحاجة الضرورية وفي حدود الذي تحتاجه فقط.

‏خامسا: تجنب السفريات الترفيهية الغير موجهة.

سادسا: آصل ثقافة الادخار في سلوكك

سابعا: لابد من تفعيل الادارة المالية في حياة كلا منا.

وانا الاستثمار ف بابه كبير وسلامتكم.

علق فاضل: طول عمرك حكيم يا مبارك؛ ماشاء الله عليك خوش مستشار.

مبارك: وأزيدك من الشعر بيت اذا تبي أصير لك مفتي بعد.

ضحك الجميع وسلمان استدرك انه بالفعل بسبب مجاراة ومحاكاة الاخرين الاستهلاكية انزلق في أتون المطالبات المالية. ولكونه مازال لم يجد حل لمشكلته، اراد ان يحور الحوار بطريقة اخرى دون لفت انتباه الاخرين نحو منشأ السؤال الاول.

سلمان: جميل ما تفضلت به يا استاذ مبارك ولكن ماذا عمن وقع في الدين ماهي حلولك المبتكرة لخروجه من هكذا ازمة؟

مبارك: عليه ان يتصدق على الفقراء!!

ابتسم مبارك للحظة وقال مبارك: ما قلت لك اني اصلح أصير مفتي... فقير يتصدق على فقير واثنينهم يستغنون!!!

امزح معاكم والواقع هو اذا تأزمت امور المدين بالدين عليه ان يغير نمط سلوكه الاستهلاكي ويحد من اي نزيف مالي قد لا يولد فرص استثمارية او عوائد مالية.

أمجد: ملخص الكلام هو ”لا تعيش حياة غيرك بالمحاكاة وانما عيش حياتك بمد رجولك على قد لحافك“

فاضل: ماشاء الله عليك يا أمجد بليغ في ايجازك.

امجد: تفضلوا ياشباب على الفاكهة.

سلمان: اكرمكم الله وشكرا لحسن المثاقفة والحوار والاستشارة واتمنى ان يستمر تسامرنا في المستقبل لاني وجدت نفسي اكثر معكم.