آخر تحديث: 4 / 12 / 2020م - 9:16 م

سرقة مركز انتخابي قبل بدء التصويت بالقطيف

جهينة الإخبارية
اللحظة الاولى لبدء عملية فرز الاصوات من صناديق الاقتراع
اللحظة الاولى لبدء عملية فرز الاصوات من صناديق الاقتراع

تعرض مركز انتخابي في محافظة القطيف، إلى السرقة والتخريب فجر أمس الخميس، وقبل بدأ عملية الاقتراع.

فيما تواجدت الجهات الأمنية للتحقيق في الحادثة، وسط اعتراضات واستنكارات بين الناخبين.

وقال عضو في مركز مدرسة الشاطئ الابتدائية للزميل محمد الداوؤد في صحيفة الحياة: «إن المدرسة تعرضت إلى السرقة، إذ قام اللصوص بسرقة أجهزة الكمبيوترات وغيرها، إضافة إلى تخريب ممتلكات خاصة في المدرسة، في ساعات الصباح الأولى»،

واشارً إلى أن الأجهزة الأمنية «تواجدت في مسرح الجريمة، لرفع البصمات وإجراء التحقيقات».

وانحصرت السرقة في مكتب إدارة المدرسة، مبدياً استغرابه من تعرض المركز إلى السرقة، «في ظل وجود الجهات الأمنية في المدرسة، إذ يفترض أن تشهد المراكز الانتخابية حراسة أمنية قبيل بدء الاقتراع».

يشار إلى أن حضور الأجهزة الأمنية في المراكز الانتخابية في القطيف، كان متبايناً، إذ شهدت مراكز وجوداً، فيما غاب عن أخرى.

وأبدى متابعون لعملية الاقتراع، استغرابهم من تعرض مركز انتخابي للسرقة، فيما شهدت خيمة أحد المرشحين، حادثة حريق، إضافة إلى تخريب صور وإعلانات الناخبين في الشوارع والطرقات.