آخر تحديث: 4 / 12 / 2020م - 8:53 م

وفاة طفلة الابتدائية داخل حافلة مدرسة أهلية بسيهات

جهينة الإخبارية
الطفلة خولة أحمد آل محمد حسين
الطفلة خولة أحمد آل محمد حسين

توفيت طفلة تبلغ من العمر (7 سنوات) تدرس في الصف الأول الابتدائي بإحدى المدارس الأهلية في مدينة سيهات بمحافظة القطيف بعد أن تم نسيها من قبل سائق الحافلة التي تستأجرها إدارة المدرسة وقت دخول الطالبات في الصباح ولم يكتشفها السائق إلا وقت خروج الطالبات في الظهر.

وفي التفاصيل، أن الطفلة خولة أحمد آل محمد حسين تدرس في الصف الأول الابتدائي نُسيت من قبل السائق في الحافلة منذ الصباح، وأثناء رجوعه لأخذ الحافلة ليجد الطفلة ملقاة أمام البوابة وقد ماتت بسبب ارتفاع درجة الحرارة ونوافذ الحافلة التي كانت مغلقة، وتم نقل الطفلة إلى قسم الطوارئ بمستشفى القطيف المركزي الذي أعلن وفاتها رسميا.

وقال مالك المدرسة تيسير الخنيزي للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم إن الطفلة نُسيت من قبل السائق في الحافلة منذ الصباح، ومع أن السائق فتش الحافلة كما هي العادة كل يوم، إلا أنه لم يلتفت للطفلة.

وأضاف الخنيزي إن إدارة المدرسة تتصل بأهل الطلاب الذين يتغيبون عن المدرسة.

مشيرا الى إن إدارة المدرسة قامت بالاتصال بأهل الطفلة ولم يرد أي من أهل الطفلة على الهواتف التي دونت لدينا.

وأوضح أن إدارة المدرسة تعاملت على أساس أن الطفلة متغيبة عن المدرسة ليوم السبت.

لافتا الى انه تم اكتشاف الطفلة في الحافلة في الساعة الحادية 11:15 ظهرا، فور خروج الطلبة والعودة بهم للمدارس، ما سبب انهيارا كاملا للسائق السعودي، مشيرا إلى أنه تابع الحادثة  شخصيا منذ اكتشافها.