آخر تحديث: 18 / 11 / 2018م - 7:50 م  بتوقيت مكة المكرمة

التشكيلية العامر: ضياع أعمال الفنانين المشاركين في المهرجانات يجحف حقهم

جهينة الإخبارية عبدالله الياسين - الأحساء

التواضع سمة من السمات الغالبة لدى أبناء الأحساء، وكعادة الأحسائيين المبدعين والعظماء فمع كل إنجاز شخصي لهم تراهم يكملون حياتهم وكأن شيئاً لم يكن.

فقبل شهرين حصلت الفنانة التشكيلية الأحسائية «رحمة العامر» على شهادة من جامعة كينجستون البريطانية في الفنون الجميلة،

وتواصلت «جهينة الاخبارية» مع الفنانة وأجرت معها حواراً كشف بعض زوايا الإبداع لدى هذه الشخصية صاحبة المواهب المتعددة كالرسم والحرق على الخشب وتصميم الديكور وتصاميم الفوتوشوب ونظم الشعر وكتابة الروايات، وهكذا هي #الاحساء_مشهد_ثقافي_متطور.

الفنانة رحمة العامر

اسمك ومن أي منطقة في الأحساء؟

اسمي رحمة إبراهيم العامر، من مواليد مدينة الهفوف

حصلت مؤخراً على شهادة من جامعة كينجستون للأعمال الأكاديمية البريطانية.. احكي لنا عن ذلك وعن الشهادات التي حصلت عليها؟

أتممت دورة تدريبية في الفنون الجميلة وتعتبر هذه الشهادة من جامعة كينجستون للأعمال الأكاديمية والتعليم العالي ببريطانيا والتي تعد من أكبر الجامعات في العالم في مجال الفنون الجميلة وكانت مدتها 30 ساعة تدريبية ”3 شهور“، حيث أضافت إلى رصيدي الفني الكثير، ولله الحمد لم أواجه صعوبات من خلال دراستي.

حدثينا عن بداية تعلقك بالفنون الجميلة وأياً منها تتقنيه وتبدعين فيه؟

تعلقي بالفنون الجميلة بدأ منذ الصغر ومن ثم تطورت إلى حرق الخشب، وكذلك النحت على الخشب، إضافة إلى التصاميم فأنا مصممة ديكور داخلي، ولله الحمد كان لي نصيب الأسد بتحقيق إنجازاتي لأنه بفضل الله ثم جهدي والظروف المحيطة بي حققت أكبر الإنجازات بتطوير مواهبي.

هل لديك مهارات أخرى؟

بالفعل لدي عدة مهارات منها تصميم الديكور حيث قمت بتصميم منزلي، كذلك مرسمي الخاص حيث كان بلاط وجدار تحول إلى حديقة غناء، بالإضافة إلى تصميم الملابس الخاصه بي، كذلك أعشق قراءة الكتب ومن خلالها قمت بتأليف كتاب ”أساسيات الحاسب الآلي“، وقمت بتصميم الغلاف الذي لا أنكر هوايتي بتصميم الفوتوشوب لكن للأسف إلى الآن لم يطبع، ولدي عدة مؤلفات من روايات ولكن لم ترى النور بعد لعدة أسباب أولها انشغالي بالفن التشكيلي كذلك أبحث عن من يتبنى فكرتي. وكنت ولا زلت أتمنى أن تنشر كتاباتي في الجرائد والمجلات والصحف.

ماذا عن مشاركاتك المحلية والخارجية وتمثيلك للمملكة في المهرجانات الدولية؟

كانت أول انطلاقة لي بمهرجان التمور 2016 وهي ثالث مشاركه لي في الأحساء ومن هنا الانطلاقه الفعلية ومن ثم انهالت علي عروض المشاركات الداخلية في الأحساء والرياض، أما بالنسبة للمشاركات الخارجية فقد مثلت المملكة في دولة الإمارات والعراق والكويت وتركيا وبإذن الله بيروت، وأطمح للأعلى بلا شك.

ماهي نظرتك للفن التشكيلي وماذا أضاف لك؟

نظرتي للفن التشكيلي هي الروح والحياة والنغم، أما الإضافة فقد أضاف لي الكثير أبرزها إثبات الذات والتحدي والمشاركات بعدة دول.

هل قدمت دورات وفي اي مجال؟

نعم قدمت دورات في الحاسب الآلي والفوتوشوب.

هل توجد علاقة بين الرسم والموسيقى وبين الرسام والموسيقى؟

فعلا توجد علاقة كبيرة، على سبيل المثال جو الفنان الهدوء والرسم والموسيقى بغض النظر عن نوعيتها فالاستماع بحد ذاته يولد الإبداع، ليس فقط الموسيقى فبعض الأحيان تجد من يسمع القرآن الكريم أو بعض الأناشيد الإسلامية.

ماهي الرسالة التي تريدين إيصالها للمجتمع كفنانة تشكيلية؟

أوصيكم بتقوى الله أوصيكم بالصلاة أوصيكم بحب الخير للغير، أما على صعيد الفن التشكيلي لاسيما وأن الفن رسالة سامية وخاصه في العديد من الأطروحات مثلا لو نظمت فعالية حول التدخين يستعينون برسامين لإيصال الفكرة فالفن رسالة توصل الفكرة من دون تحدث، أتمنى أن أرى الناس ترتقي بالفن أناس متذوقين له.

هل عندك ملاحظات توجهينها لمنظمي الفعاليات والمهرجانات داخل الأحساء؟

لدي الكثير من الانتقادات لاسيما الإجحاف بحق الفنانين المشاركين فالبعض لا يقدم حتى شهادة شكر،

إضافة إلى ضياع بعض الأعمال، للأسف الفنان التشكيلي يجحف بحقه، أنا لا أعمم ولكن البعض.

ماهو جديد أعمالك؟

سأشارك بمشيئة الله تعالى في مهرجان عشتار الدولي السادس للفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي في بيروت خلال الفترة من 8 إلى 13 - 11 - 2018م