آخر تحديث: 16 / 11 / 2018م - 11:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة

”أمير الشرقية“: يستقبل فريق فرسان التطوعي ويلتقي طلاب متوسطة الهدى بصفوى

جهينة الإخبارية

شدّد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز على أهمية التقيد بوسائل السلامة العامة، لا سيما في مثل هذه الأوقات التي تشهد تقلبات جوية في كل محافظات ومناطق المملكة.

وطالب بأن يحرص الجميع على تجنّب الحوادث والكوارث وألا يكونوا مصدر تعطيل، بل مصدر تسهيل يترك المكان لمن هو مختص؛ فلا نريد من يجازف بنفسه ويعرضها للخطر.

ووجه أمير المنطقة الشرقية، خلال استقباله في مجلس الاثنينية الأسبوعي بديوان الإمارة فريق فرسان الشرقية التطوعي للبحث والإنقاذ، أئمة المساجد وكل منسوبي المدارس بتوعية المجتمع بأخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن مواقع تجمعات المياه والأماكن الخطرة، وأن يحرص الجميع على الأخذ بأسباب السلامة.

وأكد أن قيادتنا الحكيمة تخاف الله فينا وتعمل في كل وقت لرفعة هذه البلاد ممثلة بخادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وتعمل بكل ما بوسعها لخدمة المواطنين والمقيمين على أرض هذا الوطن، وأن يكون الجميع في أحسن حال وأفضل مكان.

وأضاف أن فريق فرسان الشرقية التطوعي صغير بالسن وكبير بالعمل وكانت خطوات الفريق حثيثة وعملت بمنهجية واضحة المعالم وبجهود أبنائها من كل المحافظات وهو عمل لوجه الله تعالى.

وتابع: ان هذا ليس بمستغرب على أهل هذه البلاد فالمعروف عندهم دائماً وأبداً أنهم أصحاب نجدة وأصحاب مواقف ومن كان بوضع يحتاج أن يساعد لا يتأخر بأي حال من الأحوال.

وبين أن هذا الفريق أخذ بالأسباب الصحيحة التي تؤدي إلى العمل الصحيح، فبالتالي عندما تأخذ بالأسباب الصحيحة فهي تندرج تحت تعليمات معمولة ومعروفة من الجهات المختصة وتؤدي العمل على الوجه المطلوب دون الإضرار، وبعض الأحيان قد يجتهد بعض الأفراد فيكون في اجتهاده ضرر ليس المقصود به الضرر ولكنه لعدم تمكنه مما سيقوم به.

وأشار الأمير سعود بن نايف إلى أن فريق فرسان الشرقية التطوعي وبتعاونه مع حرس الحدود والدفاع المدني والهلال الأحمر بالإضافة إلى خبراتهم الذاتية قد اكتسبوا العديد من المهارات التي تمكنهم من القيام بعملهم بشكل مؤسساتي مندرج تحت منظومة منضبطة تخضع لنظام واضح المعالم.

وأشار إلى أن عمل فريق فرسان الشرقية التطوعي عمل مقدر اسم على مسمى وسنرى هؤلاء الفرسان في تزايد وتكاثر وسيكون الانضمام معهم بشكل مستمر وممنهج ويكونون إحدى الفرق الرائدة في بلادنا.

وقدم الشكر لكل أفراد الفريق وللجهات التي ساندتهم متمنياً للجميع السلامة دائماً وأبداً.

وفي سياق متصل رحب أمير الشرقية بطلاب مدرسة الهدى المتوسطة في صفوى قائلاً: ”أرحب بأبنائي الطلاب، وأشد على أيديهم وأقول لهم بذرة حسنة، وأنكم مقبلون على تقدم أكثر ما تسعون إليه ونسعد بوجودكم وأن نراكم في أيام مقبلة وأعوام مقبلة، وقد حصلتم على العلم الكثير والعلم الوافر“.