آخر تحديث: 29 / 9 / 2020م - 10:45 م  بتوقيت مكة المكرمة

الحرية ثقافة ووعي

بدرية حمدان

لا تفريط ولا افراط من الطبيعي أن تكون في حياة كل شخص مساحة مضاءة من الحرية فالحرية هي بقعة يتم تسليط الضوء عليها من الشخص نفسه أومن المجتمع لفك القيود والتحرك في المساحة المطلوبة من غير تجاوز.

لذا لا يجب أن يطلق العنان للحرية حتى لا يتم تجاوز الخطوط الحمراء وإن يكون هناك رقيب يرصد مستوى الحرية عن طريق انخفاض أو ارتفاع المؤشر في استخدام هذه الميزة الذاتية المضافة في حياتنا والتي قد تمنح لنا من قبل المجتمع خاصة إذا كان الشخص شخصية عامة أما إذا كان شخص عادي فإن هذه الميزة تمنح له من قبل محيطه أهله وذويه وأصدقائه وفي كلتي الحلتين لابد من تحديد المساحة المتاحة من الحرية إذا لا يوجد شيء اسمه مطلق.

فالحرية معناها الأريحية في العمل من غير قيود من أجل الابداع في العطاء فالحرية أمانة تمنح لنا صغارا وكبارا، يجب صونها وعدم استخدامها استخدام يسيء لنا ولمجتمعنا.

الحرية مسؤولية كلفنا بها لتحديد مستوى الوعي وحسن التصرف فثقافة الفرد وأخلاقياته وتربيته الأسرية والمجتمعية والوازع الديني من أكثر العوامل المؤثرة في الفرد ومدى حسن تصرفه.

لذا يجب أن نثقف أنفسنا وذلك عن طريق أداء حقوق الاخرين واحترام أفكارهم وأراءهم وعدم الإساءة إلى من منحنا الحرية.

فالقفزات التقدمية في شتى المجالات خاصة المعلوماتي جعلت العالم قرية صغيرة فقلبت المعادلات فاتسعت مساحة الحريات المفرطة والوصول إلى حد الأطلاق المطلق، فوسائل التواصل المختلفة أعطت الداني والقاصي مساحة شاسعة من الحرية في الوقت الحاضر.

صور فيس بوكيه كثيرة حدث ولا حرج أخر الليل الحياة الخاصة للعائلة منشور تفصيلي وفضفضه لأحدى الأخوات، النساء المحترمات نشرا وتعليقا الأخوة المحترمين الأكثر تفاعلا مع المنشور حيث تعاطفوا مع معاناتها في التنظيف والطبخ ونوع الطعام الذي سوف تعده لعائلتها وهلم جرا.

أيضا صور من الحرية الحيه التي تصادفنا في المجمعات والأسواق وتكون ملفته للانتباه خاصة بعض الأخوات النساء حيث البعض تجاوزن الخطوط الحمراء بما لا يقبله عرف ولا شرع الضحك والكلام والمزاح مع زملاء العمل وغيره.

نأسف الأخوة والأخوات على ادراج بعض هذه الصور التي يوجد الكثير منها بس هذا واقع ملحوظ خاصة بعد عملية الانفتاح التي يعيشه العالم أذ اصبحت الحريات ممتهنه تستغل لصالح الترويج والمصالح.

في النهاية:

حريتي التزامي بحجابي وعاداتي وتقاليدي، حريتي صون مبادئي.

أليس الحجاب والعفة حريه في زمن ضاع فيه الستر؟

أليس غض النظر حريه في زمن اصبح الحرام والصور الخليعة أين ما تولوا وجوهكم؟

كلمة وما أعظمها من كلمة كونوا أحرار في دنياكم، هذا هو معنى الحرية الواعية حرية التحرر من قيود الهوى والنفس الأمارة بالسوء.

قال تعالى:

﴿لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ «12» الحاقة.