آخر تحديث: 24 / 1 / 2019م - 2:52 م  بتوقيت مكة المكرمة

العوامي يجمع ديوان الشيخ يوسف أبوذيب

جهينة الإخبارية

صدر عن دار أطياف للنشر والتوزيع بالقطيف كتاب «الشيخ يوسف أبوذيب وبقايا شعره» لكاتبه عدنان العوامي، في 160 صفحة.

أصل هذا الكتاب مقالة نشرت في مجلة «الواحة» عدد رقم «7» بعنوان: «الشيخ يوسف أبوذئب وقصائد منسيّة»، ويعني بالمنسية خمس قصائد طوال في رثاء أهل البيت وردت في مجموع مراث حسينية، بخط لطف الله الجدحفصي البحراني، فرغ من تدوينه في حدود سنة 1200 هـ .

وبما أن للنشر الصحفي مقتضيات لم يتسنّ للعوامي نشر القصائد كاملة، واكتفى بنشر مطالعها مع مقدماتها فقط.

وقد بحث الكاتب عن الديوان كاملا حتى تطاول به الزمن، فتوكل على الله وجمع ما في المخطوطة، وأضاف لها ما عثر عليه من قصائد مطبوعة ليخرج هذا الكتاب.

يحتوي الكتاب على مقدمة ضافية في التعريف بالشيخ ابوذئب وتحقيق في نسبه، ودراسة مختصرة لشعره، ثم ديوان الشعر ويحتوي على خمس قصائد من المخطوطة وثلاث في كتب مطبوعة، بالاضافة لشرح غريب الألفاظ، وتعريف بالأماكن.

مطالع القصائد:

1 - ذَكَرَ الطفوفَ ويومَ عشرِ محرمِ

فجرى له دمعٌ سفوحٌ بالدم

2 - نعَم، آل نعْم بالغميم أقاموا

ولكن عفا رَبْعٌ لهم ومقام

3 - خليليّ بالعِيسِ عُوْجا على

رُبى يثربٍ وانزلا واعقُلا

4 - ما بعدَ رامةَ واللوى من منزلِ

عرّج على تلك المعاهدِ وانزلِ

5 - دمعٌ أكفْكِفُه كفيضِ بحار

وجوىً أكابده كجَذْوة نارِ

6 - حكم المنون عليك غالبْ

غالبتَه، أو لم تغالبْ

7 - عبراتٌ تحثها زفراتُ

هنَّ عنه بألسُن ناطقاتُ

«هذا البيت تضمين من قصيدة لابن هانئ الاندلسي»

8 - قف بالطفوف وقوف حائر

وابك الحسين بدمع حائر