آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 11:40 ص

الشيخ الموسى يحذر من انتشار المخدرات في المجتمع

جهينة الإخبارية زكية ال داؤد - سنابس
الشيخ مصطفى آل موسى
الشيخ مصطفى آل موسى

حذر الشيخ مصطفى الموسى من انتشار المخدرات في اوساط المجتمع، مؤكداً أن هذه الآفة أخطر انحراف قد يتجه نحوه الإنسان، لأنها تجره لانحرافات أخرى تضر بأمن واستقرار المجتمع، وتُنهي بمستقبله وحياته.

ودعا إلى ضرورة التصدي لهذه الآفة بمزيد من التوعية التي ينبغي نشرها في صفوف الأصحّاء حتى يعيشوا بأمان، إضافةً إلى التوجيه والإرشاد للمدمنين ليلتحقوا بإحدى برامج العلاج، والتعامل معهم على أنهم مرضى كما هو الوضع العالمي.

واستعرض الشيخ الموسى في الليلة الرابعة من شهر محرم الحرام في القطيف جملة من الدراسات والإحصائيات فيما يتعلق بالمخدرات، مشيرا الى ان لها عدة مسميات «فيتامين، كبتاغون»، لافتا الى انها تحدث نشاط مفرط وتتفجر الهرمونات.

وقال هناك إحصائيات مهولة من وزارة الداخلية خلال السنتين 1430 - 1432هـ فقد دخل الى المنطقة 181مليون و145الفو914حبة الى المنطقة وكمية الحشيش 61548مليون كيلو 222187كيلو وهذا دليل على استهلاكها.

وأوضح انه مؤشر خطير ﻷن من مضاعفاتها تسارع في نبضات القلب 26 بالمائة، صداع 32 بالمائة فقدان شهية 4 - 6 بالمائة، كما انها تنقص الوزن وتسبب في العصبية والعدوانية في السلوك.

وأشار الى ان بعض اﻷخصائيين النفسيين اشاروا الى ان الانسان اذا ادمن المخدرات تعطيه رغبة في الانتحار وفي اﻷجرام والعدوانية، بالاضافة الى نوبات صرع، وتشنجات في عضلات الوجه، وتغير في تصرفته.

وأشار الى جمعية الخط المستقيم «زمالة المدنين المجهولين» التي أخذت على عاتقها معالجة المدمنين بطريقة سرية، لافتا الى انهم نجحوا في معالجة الكثير من الحالات مبينا انها جمعية مقرها المدينة الرياضية بالقطيف وهي قائمه بذاتها ليست تابعة ﻷي مؤسسة رسمية.