آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 1:49 م

400 سيدة في ضيافة المدرسة الثانوية الثامنة‎

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف

استضافت المدرسة الثامنة الثانوية بالقطيف أكثر من 400 أولياء الأمور، من أمهات الطالبات للقاء التعريفي بالمدرسة صباح يوم الأربعاء.

المدرسة الثانوية الثامنة‎وتناول اللقاء الذي أستمر من الساعة الثامنة وحتى الحاية عشر، التعريف بأنظمة المدرسة وقوانينها وتعريف الأمهات بالنظام المطورالذي تنتهجه المدرسة «المقررات»، وأهمية العمل الجماعي والذي يعد هو رسالة المدرسة.

وأبتدأ الملتقى بكلمة لقائد المدرسة المشرف المقيم هيفاء المنتاخ والتي رحبت بالأمهات شاكرة لهن حضورهن والذي ينم عن إهتمامهن وحرصهن.

وأكدت المنتاخ أن الهدف من هذا الملتقى هو التواصل مع أولياء الأموربشكل قريب، وتعريفهن بأنظمة وقوانين وطرق التدريس لنظام المقررات، وفكرة المشاريع والهدف منها.

وتضمن الملتقى مشهدا تمثليا قام بإدائه بعض المدرسات هدف لإيصال رسائل تربوية للأمهات كأهمية المهرجانات والأنشطة اللامنهجية والتي تهدف إلى إبراز المواهب والهوايات للطالبات وتنمية الذكاء الإبداعي ورفع مستوى التركيز لهن.

وتطرق المشهد التمثيلي إلى إيضاح أهمية الوجبات الصحية والتي يوفرها المقصف المدرسي، مراعيا فيها التنوع والجودة في إشارة واضحة على حرص المدرسة بالرعاية الصحية والغذائية للطالبات.

ووجهت المنتاخ في ختام المشهد، عميق شكرها للحضور، الذي سعى لأجل هذا الملتقى وطالب به، وللموظفات على جهودهن وروعة تعاونهن، معبرة عن سعادتها بانضباطهن وأنهن أهلا لهذا المسئولية.

المدرسة الثانوية الثامنة‎وقالت والدة الطالبة غدير ال سيف مايميز المدرسة هو تعاونها مع البيت، حيث ان هناك شراكة اجتماعية جعلت الطالبة تشعر بقيمة انتماءها الى هذه المؤسسة.

وأضافت روح المرح والبهجة الذي يدخل الي نفس الطالبات في الايام التروحيه وتعزيز الثقة بالنفس التي توليها المدرسة من خلال الاعتماد عليهن في امور كثيرة وخلق التنافس الشريف بين الطالبات وهذا ماجعل ابنتي تطمح الى مزيد من التحصيل العلمي.

وأكدت في ختام كلمتها لــ «جهينة الإخبارية» أن وراء كل عمل عظيم قائد مميز وعظيم، فالف تحية لمديرة المدرسة والي جميع منسوباتها.

وعبرت والدة الطالبة ماريا الغراب بسعادتها بحضورها هذا الملتقى والذي أوضح عمق التطور الذي تنتهجه المدرسة، مقدمة شكرها للإدارة والطاقم التعليمي والذي أنعكس دوره في مستوى إبنتها والتي تحظى برعاية مثالية في المدرسة.

وأختتم الملتقى بجولة تعريفية للأمهات على الأركان والتعرف عليها عن كثب، ومشاهدة المشاريع التي أنجزتها الطالبات.

وتفاعلت الأمهات فخرا وفرحا وهن يستلمن «رسائل الشكر» التي جادت بأجمل المشاعر، وعبرن عن إعجابهن بهذة الالتفاتة والغير مستغربة من إدارة المدرسة والتي تشجع على التعبير عن المشاعر

الجدير بالذكر أن المدرسة الثانوية تعد نظام تعليمي تعلمي رائد في مواكبة أفضل المعايير التربوية، يخرج أجيال جذورها راسخة، ورؤاها معاصرة، ومستقبلها واعد.

وتسعى الثانوية إلى بناء منظومة تربوية، قوامها ترسيخ القيم والأصالة والمعاصرة، تطلعاتها إلى الريادة، وعمادها مساندة الوطن وسلمها العروج للتطوير العلمي

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
مدير مدرسة
[ qaTIF - QATIF ]: 22 / 11 / 2012م - 7:10 م
جهد جميل ومتميز كل الشكر لجميع الاسرة التعليمية بالمدرسة ولقيادة المدرسة الحكيمة التي تسعى جاهدة الى الارتقاء بالمدرسة والمساهمة برفع مستوى الطالبات مزيداً من التقدم والى الامام