آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 2:32 م

الشيخ العوامي: الامراض الجسدية سببها القلق الذي يهدد أغلب البشر

جهينة الإخبارية تصوير: هشام الاحمد

#800000" >السبب الجوهري الذي يشخصه القرآن للقلق هو ضعف الايمان

ذكر الشيخ فيصل العوامي ان 78 بالمائة من سكان العالم مصابون بالقلق وأكثرهم من النساء، مشيرا الى ان هذا رقم كبير وهائل.

الحضور مسجد الرسول الاعظم بصفوى

وشدد العوامي في محاضرته يوم أمس بجامع الرسول الاعظم بمدينة صفوى على ضرورة التصدي لهذا المرض قبل ان يكبر ويستحكم.

ونوه الى ان للقلق جذور ولا يأتي هكذا فمن جذوره العامل الوراثي والعوامل الاجتماعية والفشل ومع كل هذا فانه لا يتولد الّا بارضية تاريخية للفرد وهي التي يعتبرها القرآن السبب الجوهري وهو ضعف الايمان.

واوضح الشيخ العوامي النتائج الفيسولوجية المترتبه من جراء القلق بفقدان الشهية والإصابة بالتوتر العصبي وضبابية التفكير.

ولفت الى ان القرآن الكريم ايضا يضعنا في جانب اخر من نتائج القلق مثل التشكيك العقائدي وضعف العمل ومن اخطر النتائج القرارات المصيرية الخاطئة على مستوى الفرد في دينه وحياته.

وبين العوامي علاجات القلق العلمية الطبية والقرآنية فقد يصرف الاطباء دواء للقلق وما ينتجه من اكتآب وأمراض نفسية، ولكن القران يوجه الانسان الى تفويض الامر لله وصدق النية وكثرة الاستغفار.