آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 1:49 م

صفوى: «أرامكو» تزرع 6 آلاف شتلة من نبات المانجروف في السيح

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - صفوى

شارك أكثر من 700 طالب من مختلف مدارس المنطقة الشرقية، الخميس، في زراعة حوالي 6 الاف شتلة «المانجروف» في خليج السيح بمدينة صفوى.

وتهدف الحملة التوعوية التي تنظمها شركة أرامكو السعودية إلى حماية البيئة البحرية، والحفاظ على هذه الشجرة والتي تعتبر الرحم الحقيقي للحياة البحرية وتحافظ على تكاثر الكائنات البحرية، وتقوم بدور هام في الحفاظ على تماسك النظام البيئي وتوازنه.

القرم المنجروفوتنظم «أرامكو» فعاليات الحملة ضمن برامج الشركة للتواصل مع المجتمع لحماية البيئة، وترسيخ روح المواطنة، فضلاً عن الحفاظ على هذه النبتة الشاطئية المفيدة، ونشر الوعي البيئي لدى موظفي الشركة وأفراد المجتمع كافة.

وبدأت الحملة صباح أمس وتوافد المتطوعون مبكراً لاغتنام فرصة جزر ماء البحر، حيث بدأوا مباشرة في غرس شتلات شجر المانجروف لثلاث ساعات متواصلة، إلى أن بدأ البحر بعملية المد وغمر المنطقة التي تمت زراعتها بعشرة ستة شتلة جديدة من شجر المانجروف.

وتأتي أهمية شجرة المانجروف كونها نظام بيئي غني، فهي تقوم على حماية الأراضي الساحلية من عمليات التآكل والانجراف فالأوراق والجذور تحافظ على مستوى التربة وتعمل على عدم الانجراف.

يشار إلى أن نبات «المانجروف» يعد من أفضل النباتات المناسبة للبيئة البحرية، وهو نوع من النباتات الخشبية، التي تتحمل الملوحة العالية، وينمو بمحاذاة الأحواض الجزرية، ومصبات الأودية في سواحل المملكة.

وتكمن أهميته في احتضانه الحياة الفطرية ونمائها على الشواطئ، وتلجأ إليها بعض الطيور البحرية كبيئة مناسبة لحضانة الأسماك والربيان في مرحلة التفريخ، إلى جانب قدرتها على تحلية الماء المالح لنفسها.

وتعد هذه النبتة من أهم المنظفات للملوثات البحرية، ضمن قدراتها الحيوية التي وهبها الله لها، هذا بالإضافة الى أن لها منظراً جميلاً يتجلى بين الحين والآخر مع كل ظاهرة مد وجزر.