آخر تحديث: 28 / 11 / 2020م - 1:49 م

«اوقاف القطيف» تنهي مشكلة سيدة يشاركها طليقها شقتها

جهينة الإخبارية

أنهت محكمة الأوقاف والمواريث في محافظة القطيف مأساة سيدة تطلقت مؤخرا من زوجها الذي رفض الخروج من الشقة التي كانت السيدة المطلقة فيها، وتمكنت المحكمة أمس وبعد التنسيق مع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من حل المشكلة.


وقال رئيس المحكمة الشيخ وجيه الأوجامي: إن المرأة لجأت للمحكمة بعد أن أصبح طليقها ينام في الشقة المشتركة بينهما، مضيفا ان أن عدة المرأة انتهت، فيما يصر طليقها على النوم في الشقة بلباس غير محتشم».

ولفت الى انه «بعد الضغوط الكبيرة على الرجل عاد للمحكمة وعمل صك تنازل عن الشقة لطليقته، وخرج من البيت».

وتابع: إن محكمة الأوقاف والمواريث على تنسيق دائم مع الجهات المسؤولة، مثل محافظة القطيف، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والمحكمة العامة، والشرطة، ويهدف ذلك لتطبيق أحكامها الشرعية التي تصدر عنها.

وأشار إلى الزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: أن القانون سيطبق بحق كل شخص لا يلتزم بالتعليمات التي تصدر عن المحكمة.

وأكد القاضي المساعد بدائرة الأوقاف والمواريث الشيخ محمد الجيراني إن الدائرة حققت نجاحات كبيرة خلال العامين الماضيين، منها اعتماد 62 مأذونا شرعيا مسجلا لدى الوزارة، ووجود لجنة إصلاح ذات البين».

وأضاف: تمكن فريق العمل من إبعاد المصالح المادية في بعض القضايا مثل حصر الإرث، أو الطلاق، وإبعاد النزاع في أمور الأوقاف مع المواطنين.

وقال الشيخ الجيراني أن تعيين وزارة العدل لقاضي جديد بالدائرة التابعة لوزارة العدل يعد أمرا هاما سينعكس على أعمال الدائرة التي تعنى بالأوقاف في محافظة القطيف وبشؤون الطلاق والزواج وحل المشاكل الأسرية التي تعترض سبيل حياة الزوجين.

وأضاف «إن تعيين السيد وجيه اللاجامي يسهم في تطوير العمل في الدائرة، فهو صاحب رؤية وعلم، كما أنه متواضع جدا».

وأشار إلى أن محافظة القطيف بها أوقاف خيرية كثيرة، والمأمول أن يسهم القرار الجديد في تسهيل أمور الأوقاف الخيرية، وبخاصة المهجورة منها