آخر تحديث: 19 / 4 / 2019م - 9:37 ص  بتوقيت مكة المكرمة

المدينة: تشييع جثمان «الطفل المنحور»

جهينة الإخبارية

شيع آلاف المصلين بالمسجد النبوي الشريف عقب صلاة الظهر أمس «الأحد»، جنازة الطفل المنحور زكريا بدر علي الجابر «7 أعوام» حيث دفن في مقبرة البقيع.

وكان الطفل لقي مصرعه نحراً على يد أحد الجناة بقطعة زجاج كسرها الجاني من مجسم جمالي صغير موجود بالمقهى وسط استغراب عامل بالمقهى لما فعله الجاني، الذي تعهد له بدفع قيمتها بعد أن سأله عنها وأخبره أنها ب180 ريالاً.

ليغادر العامل وينهض الجاني على الفور ويحمل الطفل إلى غرفة داخل المقهى وسط صراخه الذي نبه رواد المقهى ليستطلعوا الأمر، ولكن الجاني كان سريعاً في تنفيذ جريمته النكراء بنحر الطفل.

ومن ثم قام بحمله إلى خارج المقهى وقام بالإجهاز عليه ولم يتركه إلا جثة هامدة رغم توسل والدته له ومحاولة من كان متواجداً في الموقع عن ثنيه.

هذا وما زالت التحقيقات مستمرة من قبل النيابة العامة لفك لغز هذه الجريمة المروعة التي هزت المدينة المنورة ومعرفة أسبابها ودوافعها.

يذكر أن الطفل زكريا لقي مصرعه مساء الأربعاء الماضي نحراً في مقهى بالمدينة المنورة على يد أحد الجناة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
حقوق الطفولة
[ الاحساء ]: 5 / 2 / 2019م - 2:23 ص
كلنا بانتظار توضيح اكثر من الناطق الرسمي لشرطة المدينة المنورة لملابسات ودوافع الجريمة النكراء بحق برائة الطفولة المنحورة
2
ام محمد
[ تاروت ]: 5 / 2 / 2019م - 7:38 ص
الله يعين امه ويعافيها يارب
طفل وربه كريم راح الي كريم رحيم
لاخوف عليه ولاهم يحزنون
لاكن الام اكيد تحزن وتتعب على فراق
ولادها ربي يصبرها
وحسبنا الله ونعم الوكيل على المجرم
الي ماخاف من الله
3
سحر الناصر
[ الخبر ]: 5 / 2 / 2019م - 6:48 م
نقلا عن احدى خوات ام اللطفل الشهيد المنحور "زكريا "
المجرم الجاني هو سائق سيارة الاجرة الذي كان من المفترض ان ينقلهم من محطة النقل الجماعي بالمدينة المنورة الى الفندق القريب من منطقة الحرم النبوي الشريف بعد وصولهم من جدة بالباص ولما استقلا سيارة الاجرة احتاج الطفل المغدور للماء ونزلت معه امه للبقالة الا ان الجاني نزل خلفهم من السيارة ونفذ جريمته بقسوة وسرعة وسط ذهول المارة وصرخات استغاثة الام المثكولة بفلذة فؤادها دون اكتراث المجرم الارهابي بتفجعها وهو يكبر ويردد هتافات طاائفية ... لا حول ولا قوة الا بالله