آخر تحديث: 17 / 1 / 2021م - 12:22 ص

اليوم العالمي للمسرح

زكي أبو السعود *

سنحت لي الفرصة في هذا المساء حضور الاحتفال بيوم المسرح في مقر جمعية الثقافة بالدمام.

وقد كان من ضمن المشاركين في الحديث عن هذا اليوم الاستاذ عبد العزيز السماعيل، الذي تحدث عن أماله في رؤية المسرح السعودي مسرحاً ذا مكانة مرموقة ومتقدمة، وان لا يقل مستواه عن المسارح إقليمياً وعالمياً. كما تحدث عن مدى ترابط وتفاعل المسرح بالأنشطة الثقافية والفنية الاخرى، التي بدونها لن يتمكن المسرح السعودي من إثبات نفسه والتقدم للأمام.

وخلال الامسية تلقى الاستاذ عبدالعزيز التهاني بمناسبة تعيينه رئيساً للفرقة الوطنية للمسرح. وهو اختيار مناسب، فالأستاذ السماعيل يمتلك معرفة جيدة بحالة المسرح السعودي والتحديات التي تواجه الحركة المسرحية السعودية، والتي ستقدم له العون في معالجة التحديات القديمة ومواجهة الجديد منها، وفي تشكيل فريق العمل الذي سيحتاجه في انجاز ما هو مطلوب منه..

إن تطور النشاط المسرحي كما الأنشطة الفنية والأدبية الاخرى مرهوناً بتوفر مناخ الحرية وفك قبضة الرقابة، التي تشكل دائما العائق الاكبر في تقدم الفن والأدب. اننا في حاجة لرؤية مسرحيات جادة وهادفة والابتعاد عن مسرحيات التهريج والابتذال، التي دائما ما يكثر عرضها حينما تكون الرقابة عالية وشديدة على العروض المسرحية. إن من أكبر التحديات القديمة والجديدة، التي سيكون على الفرقة الوطنية للمسرح مواجهتها، مشاركة المرأة السعودية في العمل المسرحي وبالاخص كممثلة مسرحية. فمهما كانت الارادة والعزيمة موجودتين لتقديم مسرح جاداً وبمستو فني راقي الا انه سيبكون مسرحاً معاقاً بدون مشاركة المرأة فيه. وعليه سيبقى ظهور المرأة على خشبة المسرح مسألة نتمنى حسمها منذ البداية، كي تكون الانطلاقة قوية غير متعثرة وقادرة على تحقيق اهداف استراتيجية وزارة الثقافة بنجاح تام.

نتمنى للاستاذ عبد العزيز التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة، وان تتمكن الفرقة الوطنية للمسرح بقيادته الاحتفال بيوم المسرح العالمي في السنة القادمة وقد حققت منجزات ملموسة يشعر بها الوطن في كافة ارجاءه.

بكالوريوس في القانون الدولي، ودبلوم علوم مصرفية. مصرفي سابق، تولى عدة مناصب تنفيذية، آخرها المدير العام الإقليمي…