آخر تحديث: 20 / 8 / 2019م - 5:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

عذراً للتافهين

فراس حسين الشواف *

وسائل التواصل الإجتماعي وتأثيرها في الوعي الفكري للمجتمع؛ مقال كتبته قبل فترة ليست بالبعيدة وكنت أنتقد فيه من يطلق عليهم «مشاهير السوشيل ميديا» حتى أنني أطلقت عليهم مصطلح «التافهين» هم ومن يضحك على بذائتهم إن صح التعبير ولكنني في مقالي هذا أقدم لهم الإعتذار؛ ليس لأنني اخطأت لا..!

ولكن «صير أهبل تعيش» مقولة رددها أحد الاشخاص في إحدى المقاطع التي انتشرت قريبا وكان يركب سيارة المرسيدس ثمناً للهبل وإضحاك الآخرين.

[مكانك سر] أيضاً مقالة سابقة كنت أتحدث فيها عن كمية المعاناة التي يجدها الشباب للحصول على وظيفة في ظل توظيف الجنسيات الأجنبية والعربية على حساب المواطن رغم جميع القوانين التي أقرّتها الدولة لتسهيل عملية توظيف السعوديين.. ولعل القارئ يستغرب ذكري للمقالين السابقين وماهو الرابط بينهم.

أنا أقولك كيف؟, كل ماعليك إتباع الخطوات التالية للحصول على وظيفة:

1 - امسك جوالك وحمِّل واحد من برامج التواصل الإجتماعي «سناب شات، انستقرام..... الخ».

2 - اختار لك اسم جذاب ومضحك يمثل شخصية الهبل الا بتسويها مثل خيشة مثلا.

3 - صور مقاطع «تافهة» مع حرصك الشديد على إضحاك الآخرين عشان تنتشر وتكون «مشهور».

أعتقد أن الموضوع سهل جدا ولا تحتاج لأن تبحث عن عمل أو التسجيل في أي من المواقع ولا الحصول على شهادات عليا واستجداء الشركات بما فيهم قسم الموارد البشرية «الله يجزاهم خير» الذين يحاولون جاهدين توظيفك بأبسط الامكانيات فقط تكون «حديث التخرج وعندك خبرة من2 - 4 سنوات» عاد كيف؟! مادري.. المهم تدبر حالك وتضبطها..!

سنوات من الدراسة والجهد والتعب يتبعها سنوات للحصول على وظيفة «ملفك بيدك» وكعب داير تطرق أبواب الشركات ومواقع التوظيف والتجمعات ومواقع وزارة العمل «هدف، طاقات، حافز» باقي «قاعد» مافكرو فيها بصراحة ..! وكل هذا دون فائدة وكالمعتاد «خلي السيرة الذاتية» وبنكلمك إن شاء الله..

وتستمر الحكاية وتستمر المعاناة..! لين تتعدى العمر المطلوب لكي تدخل في معاناة أخرى «كبير بالسن»، الوظائف متاحة لجميع الجنسيات من غير المواطنين الذكور منهم والإناث أما المواطن عنده واحد من الحلِّين «يحط يده على خده وينتظر» أو «يستهبل عشان يعيش» فعذراً للتافهين..!

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 4
1
Fatimah
[ Qatif ]: 6 / 5 / 2019م - 5:08 م
مقال رائع ابدع الكاتب في الاختصار لعدة مشاكل تواجه المجتمع
2
Batool Ahmed
[ KINGDOM OF BAHRAIN ]: 6 / 5 / 2019م - 5:44 م
هل تسير الوزارات عكس الزمن ؟!

هل يتخيل أحدكم أن يرى كبار الموظفين سابقاً، قد أرهقتهم الحياة ومستلزماتها بسبب تعرضهم للإقصاء أو الحرمان من التوظيف؟! إذا كان الجواب لا؟ فلماذا إذاً نرى مئات المواطنين يجرّون أناتهم وأوجاعهم على حقبات الزمن ينتظرون مِن المعنيين التكرم بتوظيفهم؟!

ألم يصر الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله على أن الوزراء ما عينوا إلا لخدمة المواطنين ؟ كم من وزير قد توالى على هذه الوزارة العتية على الإصلاح خلال السنوات العشر الماضية؟ هل عجز كل هؤلاء عن إيجاد حل لمشكلة التوظيف؟

لماذا تقدم للمواطن خدمة مذلة وهو العزيز الأبي عند قيادته؟ ثم لماذا تصر الوزارة على عدم صون كرامته عند تقديم خدماتها إليه؟

هذا الكلام لا اقوله هنا اعتباطاً أو تجنياً بل اقوله شفقه على العديد من الآباء والأمهات والإخوة والأخوات، الذين تعرضوا ويتعرضون ل ( المرمطة ) حتى يأذن البعض بتوظيفهم ..!

وأقوله شفقه على الآلاف الذين ركنوا على قوائم الإنتظار حتى تراكمت ديونهم وساء حالهم وهم على أمل التوظيف..!
ومتيقنين بأن توظيفهم قريب { أليس الصبح بقريب }..!

 
3
Zainab Sufair
[ القديح ]: 6 / 5 / 2019م - 7:00 م
ايعقل ان تكون التفاهة هي الشغل الشاغل في مجتمعي؟

صح في مشاهير تافهين وصح في مشاهير اصحاب هدف وفن وفكر وثقافة

وكل شخص يختار الخط اللي يناسبه

اما من الجانب الوظيفي اسعى ياعبد ونسعى معاك

ناس عايشه وبنت بيوت وربت اجيال من بيع البطاطس على باب البيت مثلا او الكباب المشوي او المثلجات

بتقول عندنا شهادات ونبيع بطاطس!؟

اذا تطلب الأمر بفتخر ابيع بطاطس وشهادتي معلقة ورايي

والحمد لله على كل حال
4
Riyadh Suliman Alnasser
[ المملكة العربية السعودية ]: 7 / 5 / 2019م - 4:50 ص
أعجب من ضغط الباطل رغم هشاشته على الذائقة السليمة وبالتأكيد لايمكن للباطل(التفاهة) أن تملأ حيزا مملوء بالأصل، كما أن الضجيج والصوت لا يصدر الا من الأواني الفارغة.
رجل الأعمال الناجح ليس غبي او مجرم تجاه وطنه بتوظيف الأجنبي بل عملي، رجل يشتري الخدمة وإن كانت باهضة ليبيعها بربح، والمشتري هو المواطن والمقيم والبلد.
لما لا يتأمل السعوديون في تغيير طريقتهم ومفهومهم سواء عن العمل أو طرق الحصول عليه؟ الأجنبي يعرف كيف يستغل الفرصة في اي مؤتمر او معرض دولي ليجد له مكان بالبلد والعمل المطروح هناك، والسعودي كثيرا لا يعرف طرق سوى ملف أخضر او انتظار اون لاين!
الناجح من يقدم طرح يسعى له الناس من خلاله.
وبعيدا عن العمل
اسكن في عمارة كبيرة يسكنها اجانب واخرى يسكنها سعوديين لتعرف الفرق في كل شيء! للأسف.
حسابات التواصل الاجتماعي:
تويتر: [email protected]
انستقرام : alshawaf_feras
سناب شات : feras-hussin
فيس بوك: Al-shawaf Feras