آخر تحديث: 12 / 11 / 2019م - 12:40 ص  بتوقيت مكة المكرمة

”مسرح الابتسام“ يرتجل كوميديا ويلامس الواقع الاجتماعي في ”كوميدي كافيه“

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان، انتصار آل تريك، سلمى العبيدي - تصوير: حيدر علي، حسن الخلف، خالد الطلالوة - أم الحمام

انطلقت مساء أمس اولى عروض الألعاب الارتجالية في ”كوميدي كافيه“ على مسرح نادي الابتسام، التي يقدمها نخبة من فناني محافظة القطيف.

وتنوعت العروض بين مشاهد ارتجالية بأفكار مخطط لها سابقا ومشاهد ارتجالية من مخيلة الجمهور وبمشاركته.

وتناولت المشاهد الارتجالية عدة قضايا تلامس الواقع الاجتماعي في قالب فكاهي ضاحك.

واحتوى أول مشهد على علاج قضية البطالة لدى الشباب، في عرض بين فريقين متنافسين وبطابع كوميدي.

وذكر مؤسس الفريق الممثل المسرحي ناصر عبد الواحد أن الالعاب الارتجالية برزت قديما في أوروبا، ودخلت في المملكة متأخرة، وأول من بدأها كوميدي كلوب في جدة وحققت نجاحات كبيرة، وكانوا ملهمين لهم.

واضاف أنهم اعدوا لهذه العروض منذ ستة أشهر، لافتا ان فريقه ادى ما يلزم بكل ابداع وتميز.

واكمل أن الجمهور شريك في هذه العروض والمسرح الارتجالي هو مسرح تفاعلي.

ويتخذ الممثل ناصر عبد الواحد من شخصية الفنان الراحل عبد الحسين عبد الرضا قدوة له في مسيرته الفنية.

وتابع أن المسرح القطيفي بحاجة لهذا النوع من الألعاب والمشاهد الارتجالية لأنه يفتقده وهو مختلف عن المسرحيات الاجتماعية التقليدية التي تقدم بين فينة وأخرى.

واعتبر انهم نجحوا في اولى العروض على الرغم من المصاعب التي واجهتهم في مشاكل الصوت والتقديم للعروض.

وقال ”هدفنا أن نقدم عروض فنية طوال العام، وتكون محافظة القطيف حاضنة لهذه الأعمال، وفي كل عطلة أسبوعية يستطيع الفرد حضور المسرح“.

واعرب عن شكره للجمهور والاعلاميين الذين حضروا العرض.

الجدير بالذكر أن مؤسس الفريق الممثل المسرحي ناصر عبد الواحد من مدينة سيهات، بدأ تجربته الفنية في عام 1412، وكانت انطلاقته من نادي الخليج بسيهات، وانتقل منها للافراح والمناسبات عبر مشاهد وعروض اجتماعية.

لهم مشاركات في المهرجانات القطيفية سابقا، كواحتنا فرحانة، الوفاء، وهو عضو في بيت الكوميديا بجمعية الثقافة والفنون بالدمام.

وتستمر العروض التي تقام لأول مرة في محافظة القطيف على مسرح نادي الابتسام ببلدة أم الحمام كل جمعة على مدى شهرين.