آخر تحديث: 18 / 2 / 2020م - 8:16 ص  بتوقيت مكة المكرمة

ردا على الهويدي في: الغاوي رؤية علمية مفقودة

الكون: صدفة وضرورة

علي الغاوي

«كل ما هو موجود في هذا الكون هو ثمرة الصدفة والضرورة. » ديموقريطوس، عالم وفيلسوف يوناني

لا أجيد وصف السعادة التي انتابتني لحظة معرفتي نيّة الباحث محمد حسين الهويدي للرد على مقالي المنشور بتاريخ 22 نوفمبر 2012 بعنوان «الخباز: رؤية فلكية مفقودة». إن سياسة النقد والتنقيح تكاد تكون من أفضل إنجازات المدارس العلمية والفلسفية على مر التاريخ، فلا أحدٌ فوق النقد وليس ثمة أيّة سلطة نصيّة تقيّد العقل البشري من أن يطرح فوق طاولة التشريح أيّة فكرة أو نظرية طالما توفرت الأدوات والإمكانات.

الهويدي، رغم معرفتي القصيرة به والتي تكونت حديثا بعد كتابة مقالي الأول دلت على شخصية يسكنها الهاجس العلمي وعقلية متقدمة تخلو من الشوائب التي تؤدلج الفكرة العلمية.

المقال الذي نشره الهويدي بتاريخ «09 ديسمبر 2012» بعنوان «الغاوي: رؤية علمية مفقودة» تناول عدة من المفاهيم التي استعرضتها سابقا مستشكِلا عليها جزئيتها الفلسفية وأعني بذلك الفلسفة العلمية Philosophy of Science والتي وضحتُها بشكل مفصل نسبيّا في المقال السابق ويمكن للقارئ مراجعتها في أي وقت. وأشكل الهويدي على عدة نقاط طرحتها مسبقا التي سأذكرها في المقال وأعقب عليها.

لقراءة بقية المقال "اضغط هنا"