آخر تحديث: 17 / 8 / 2019م - 12:47 م  بتوقيت مكة المكرمة

ولي أمري «أصغر مني»!

رائدة السبع * صحيفة الرأي السعودي

العنوان ليس لفيلم كوميدي لكنها حقيقة تم استغلالها من قبل بعض الأسر وبشكل مبالغ فيه، تضررت منه كثير من النساء على مدى سنوات طويلة، تصور أنه وبقوة القانون لا يحق للمرأة أن تغادر السجن بعد انتهاء محكوميتها، إلا بموافقة ولي أمرها الذي قد يكون ابنها الذي ولدته، وإن رفض تبقى في السجن مدى الحياة حتى لو كان الحكم بحقها مدته شهر واحد!.

بعض قوانين الولاية تعطي انطباعًا أن المرأة فاسدة بطبعها ولابد من السيطرة عليها بجميع الطرق الممكنة، ثم تربط المرأة بأنظمة يتحكم بها الرجل، تتساءل إذن: كيف نجح من نجح منهن ووصلنْ إلى ما وصلن إليه من علم في الهندسة والطب وغيرها؟ ببساطة لأن رجلًا سمح لهن بذلك ولأن أسرهن كانت متفهمة ولو تم إسقاط الولاية لن يتغير رتم الحياة بالنسبة لهن.

النظام سيحمي أولئك النساء اللاتي تضررن وظلمن وتم منعهن من حقوقهن، كالعمل والتنقل والحياة الطبيعية.

أتفهم أن حكومتنا الرشيدة تسير قدمًا لتغييرات جذرية بما فيها تمكين المرأة، وأعيّ تمامًا أن وعي الحكومة متقدم على وعي المجتمع، وقد يسبقه، يتضح ذلك في تصريحات سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - حين قال: سنجد حلولًا للولاية بما لا يضر العائلات، وذكر أنه في الستينيات كانت هناك عادات اجتماعية أكثر مرونة ولم تكن هناك قوانين للولاية، ولم تكن النساء ملزمات بالسفر مع أوليائهن الذكور، بما إنهن في صحبة آمنة.

وقبل ذلك التصريح وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - بعدم مطالبة المرأة بموافقة ولي أمرها في تقديم الخدمات ما لم يكن هناك سند نظامي.

من جهة أخرى في تصريح للأميرة ريما بنت بندر بن عبدالعزيز، سفيرة خادم الحرمين لدى الولايات المتحدة - وأعتبره تصريحًا شجاعًا من امرأة كانت حينها تشغل منصب وكيل الرئيس للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة في السعودية - قالت فيه: نظام الولاية حوار مهم يجري في مجلس الشورى بشكل يومي تقريبًا، ويمكنني القول إنني كمطلقة وأم لطفلين هذا الأمر مُلِح بالنسبة لي، لدي عائلة الآن تسمح لي بأن أكون قادرة على الحركة والديناميكية، ولكن هذا ليس الواقع بالنسبة للعديد من النساء.

وأضافت: هل سيحدث هذا اليوم؟ لا أستطيع القول بذلك، ولكن هل أود رؤيته في المستقبل القريب؟ بالطبع.. نعم أريد أن أرى تغييرات في نظام الولاية.

المساواة تعني أن كل الأفراد لهم نفس الحق الذي يحتاجونه والذي يلائم طبيعتهم، ودائمًا تذكر عزيزي الرجل عزيزتي المرأة، ما ليس مهمًا لك قد يكون أولوية لدى غيرك، والحق الذي لا تحتاجه قد يكون منقذًا لغيرك من معاناته.

إذا ما نظرنا إلى نظام الولاية، نرى أنه يقوض حقوق المرأة الأساسية وقدرتها على تحقيق رؤيتها للمستقبل.

أخيرًا، على الرجال الذين يعتقدون أن تمكين المرأة سيغيب هويتهم الذكورية أن يبحثوا عن هوية تليق بهم.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
@
[ الشرقيه ]: 17 / 7 / 2019م - 4:05 ص
والي بتطلب ويتشرط وبكيفه يزوج ويطلق
ويشتغل زواجات وله اكثر من زوجه
وحارم اعياله من الزواج بحجت هذا مومن ثوبنا
هذا مفروض تبحثو له حلول لبعض هللعقد