آخر تحديث: 25 / 8 / 2019م - 8:19 م  بتوقيت مكة المكرمة

ثغرة في «واتس آب» تورط المستخدمين في جرائم مروعة

جهينة الإخبارية

حذر عدد من خبراء الأمن السيبراني، من خلل بتطبيق «واتس آب»، يسمح للقراصنة بتصميم أداة تتيح تحرير وتعديل رسائل المستخدمين كما يريدون.

وفي مؤتمر أمن الإنترنت Black Hat في لاس فيجاس، أظهر باحثو الأمن السيبراني في Check Point Research كيف يمكن استغلال الخلل؛ حيث تحدثوا عن أداة تتيح تغيير النص ضمن الرسائل، قبل وصولها إلى المستلم.

وتسمح الأداة للقراصنة بتغيير كيفية تحديد مرسل الرسالة؛ ما يجعل من الممكن إسناد المحتوى إلى مصدر مختلف.

وأضاف الباحثون أن القراصنة يمكنهم، تحديد مرسل الرسالة، وإسناد المحتوى إلى مصدر مختلف؛ ما يؤدي إلى تجريم أشخاص وتوريطهم بصفقات احتيالية، لا ذنب لهم فيها، فضلًا عن تحرير ونشر معلومات خاطئة، بل نسبتها إلى مصادر تحظى بثقة لدى مستخدمي الشبكة العنكبوتية.

وتكمن مخاوف الباحثين من عدم القدرة على منع العمليات الاحتيالية جراء الخلل المشار إليه، مشيرين إلى أهمية تحديد نقاط الضعف جيدًا لعلاج أوجه القصور الفني، بينما رفضت شركة فيسبوك المسؤولة عن التطبيق التعليق على الأمر، رغم المخاطر المحتملة؛ بسبب احتمال استخدام التطبيق من قبل مخترقين يورطون أبرياء في مشكلات.

وكان تقرير، نشره موقع «دويتش فيله» حذر العام الماضي، من «تغييرات محتملة في تطبيق التراسل الفوري «واتس آب»، في العام 2019، قد تثير غضب المستخدمين وتغير من بعض خصائص التطبيق الذي يستخدمه نحو 1,5 مليار شخص حول العالم.

وأكد الموقع أن التحديث الجديد سيتضمن خاصية جديدة ما تزال بمرحلة التجربة، لكنها ستتيح للمستخدمين المزيد من الخصوصية حتى في غرف الدردشة الخاصة.