آخر تحديث: 15 / 9 / 2019م - 11:32 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أهالي القطيف يطالبون بنظام رقابة مطور على المطاعم

جهينة الإخبارية تغريد آل إخوان - القطيف
تعبيرية

طالب أهالي القطيف بلدية المحافظة بتطوير نظام رقابة للبوفيهات منفصل عن المطاعم، بحيث يراعى فيه الاختلاف بين طبيعتهما.

جاء ذلك وفقا لاستبانة صممها المجلس البلدي بالقطيف قبل عدة شهور لاستطلاع آراء أبناء المجتمع حول المطاعم والبوفيهات، فيما يتعلق بالنظافة والخدمات التي تقدمها.

وأظهرت النتائج استياء الأهالي من عدم توفير المطاعم خدمات وتسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة كالمواقف وممرات الكراسي المتحركة واستخدام لغة الكفيفين «برايل» في القائمة والإرشادات، حيث صوّت 79% من 453 فرد لعدم توفرها في مطاعم القطيف.

ووصف 32,7% مستوى النظافة العامة في مطاعم محافظة القطيف بـ «الجيد»، بينما يرى 58,9% بأنها نظيفة «نوعا ما».

وقدموا توصيات للمجلس البلدي، تضمنت كل من: وضع آليات لتكثيف الرقابة بعد ساعات العمل، مطالبة البلدية للمطاعم بوضع كاميرات على جميع زوايا المطعم والبوفية، وعرضها على شاشات واضحة وظاهرة للعملاء أو جعل كل زواياها مكشوفة لهم عبر حاجز زجاجي فقط.

وتبنى المجلس اقتراح وضع جائزة سنوية لأفضل مطعم من حيث الالتزام بالاشتراطات المختلفة بما فيها نظافة المطعم وايضاح المصادر وتوصيات أخرى.

وأكدّ المجلس البلدي لـ «جهينة الإخبارية» أن نتائج الاستبانة لا توجه أي اتهام لأي جهة, بل هي تصف الوضع الحالي وتجمع المقترحات من أجل الرقي بالخدمات.

وذكر أن وجود نسبة قليلة نسبياً غير راضية عن خدمة ما بخلاف الغالبية الراضية, لا يعني عدم الاكتراث لمن هو غير راضٍ بالرغم من عدده القليل.