آخر تحديث: 28 / 9 / 2020م - 5:54 م  بتوقيت مكة المكرمة

«المنذر بن ساوى ملك البحرين في الجاهلية والإسلام» للباحث حسين السلهام

نزار العبد الجبار

يكتنف تاريخ إقليم البحرين الإسلامي المبكر كثير من الغموض والتشويه والتغييب وتتضارب بالمعلومة في تاريخها وأعلامها وشخصياتها، والمتتبع لتاريخ البحرين في المصادر يجد ذلك بوضوح، كما أن قلة المصادر عن البحرين يجعل الباحثين للعزوف عن المضي في مشروع ما يخص هذا الإقليم الذي غيب تاريخه، ومن الشخصيات الذي كان له دور كبير في تاريخ البحرين المنذر بن ساوى ملك البحرين وزعيمها.

لقد شمر الباحث حسين آل سلهام للبحث والتقصي والتدقيق في شخصية المنذر بن ساوى التي تضاربت فيه الأقوال والروايات في كثير من جوانب حياته وحتى نسبه صاحبه الاختلاف.

يسلط السلهام الضوء بشي من سيرته بمعرفة معرفة النسب الحقيقي للمنذر بن ساوى، وكيفية أسلامة، وهل هو ضمن وفد عبد القيس إلى النبي ﷺ، والظروف التي عاصرها.

فقام الباحث بجمع الروايات التاريخية من المصادر الرئيسية وعرضها، وقام بقراءتها وتفحصها بشكل متأني وبتعمق والتحقق من صحتها محاولة منه للتوصل قدر المستطاع إلى الحقيقة.

فأتبع طريقة الاستقراء والتدليل العقلي لاستنباط الحقائق من خلال عرض الروايات المتضاربة والتحقيق فيها والاستنتاج للخروج بأصح الروايات قدر المستطاع، والابتعاد عن الأحكام المسبقة.

فجاء الكتاب على النحو التالي:

1- تعريف بالبحرين
2- المنذر بن ساوى وإسلامه وبدايات اعتناقه الإسلام
3- نسبه والاختلاف والتضارب في ذلك
4- رسول النبي ﷺ للمنذر
5- مكاتبات الرسول ﷺ والمنذر
6- وفاته
7- الصراع على زعامة البحرين بعد وفاته
8- نتائج الدراسة
9- خلاصة الدراسة

يقع الكتاب في 95 ص صادر عن دارة الصفوة لبنان لسنة 1434هـ