آخر تحديث: 9 / 4 / 2020م - 12:03 م  بتوقيت مكة المكرمة

خطط متكاملة لتحقيق جاهزية المرافق التعليمية بحراك مستمر.

400 ألف طالب وطالبة يعودون إلى مقاعد الدراسة غدا بمدارس تعليم الشرقية

جهينة الإخبارية

تستقبل صباح الغد الأحد 1900 مدرسة بتعليم المنطقة الشرقية أكثر من 400 ألف طالب وطالبة يعودون لمقاعد الدراسة بعد قضاء اجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني لعام 1441 إلى جانب الهيئة التعليمية والإدارية وسط منظومة من الاستعدادات قدمتها الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية لتهيئة المدارس لاستقبال طلابها ومنسوبيها.

وقدم مدير عام التعليم الدكتور ناصر الشلعان شكره وتقديره للزملاء والزميلات من الهيئة التعليمية والإدارية وقادة المدارس الذين يعملون بكل تفانٍ لتقديم كامل الخدمات لتهيئة البيئة التربوية والتعليمية استعداداً لانطلاقة الفصل الدراسي الثاني ليكون حافلاً بالعطاء والتميز بمشيئة الله تعالى.

في المقابل أوضح المتحدث الإعلامي بتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص بأن عدد الهيئة التعليمية من المعلمين والمعلمات بالمنطقة 29 ألف بينما الإداريين والإداريات يبلغ قرابة 7000 موظف وموظفة بمدارس المنطقة والمكاتب.

وأشار بأنه قد تناغمت خطوات العمل في الميدان التربوي مع خطط لجنة الاستعداد لبدء الفصل الدراسي وما يجري من عمل دؤوب في تهيئة المدارس والمرافق التعليمية ورفع حالة الجاهزية القصوى.

وقال تم تسليم الكتب للمدارس في وقت سابق لبدء اليوم الدراسي غدا بحول الله.

ومضى يقول إلى جانب تجهيز أسطول النقل التعليمي الذي قوامه 1670 حافلة مدرسية ستقوم بمهمة نقل الطلاب إلى مدارسهم.

وأضاف والعمل على كل ما من شأنه انطلاقة الفصل الدراسي الثاني مكتمل الجاهزية في وقت نحن نعيش فيه لحظات تاريخية بتفعيل رؤية المملكة 2030 التي تُعد نقلة حضارية تواكب تطلعات الملك سلمان آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان في أن تكون بلادنا أنموذجاً ناجحاً ورائداً على كافة الأصعدة.

وأضاف مما يسهم في تحقيق اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي، وقد ارتكزت في بنائها على الإنسان باعتباره الثروة التي تنمو ولا تنضب، والركيزة الأساس في بناء الوطن والوصول به إلى آفاق التنافسية العالمية.

وقال امتداداً لهذه الرؤية الطموحة وإيماناً بمحورية التعليم أصبحت إدارة التعليم في حراك مستمر ولن تتوقف في سبيل إيجاد منظومة تعليمية راقية وإبداعية ينعم فيها أبناؤنا الطلاب وبناتنا الطالبات بتعليم نوعي وبيئة تعليمية جاذبة كما ينعمون فيها بالقيم الإيجابية الأصيلة والحصانة من المهددات أمنياً وفكرياً واجتماعياً وصحياً ليكونوا بناةً لغدٍ مشرق ويقفوا صفاً واحداً إلى جانب قيادتنا الرشيدة أيدها الله في ردع كل حاقد وحسود يريد المساس بعقيدتنا ووحدتنا وأمننا.

وأضاف وفي إطار البرامج النوعية التي قدمت للطلاب والطالبات خلال إجازة منتصف الفصل الدراسي الأول نجحت أندية الأحياء في استقطاب أكثر من 30 ألف طالب وطالبة على مدى أسبوعين قدم لهم مهرجان مملكة السلام ومهرجان مهن المستقبل حيث جاء تركيزهما على التدريب على مجمل المهن مثل البرمجة والربوت والذكاء الاصطناعي إلى جانب ورش التدريب على التصوير الإحترافي وتفعيل النشاط الرياضي والثقافي والاجتماعي والتطوعي.