آخر تحديث: 7 / 7 / 2020م - 9:26 م  بتوقيت مكة المكرمة

ماذا تريد أن تصنع بحياتك؟ الحلقة 2

المهندس أمير الصالح *

في عام 1992 صدر كتاب بعنوان ”مالك أو حياتك“ لمؤلفيه السيدة فيكي روبن والسيد جو دومنجوز ، Your Money or Your Life written by Vicki Robin and Joe Dominguez. و في عام 2010 صدر كتاب بعنوان ”التقاعد المبكر المدقع / Early Retirement Extreme “ من قبل جاكوب لوند فيسكر. كلا الكتابين أشبه بصرخة مدوية في وجه قوانين التقاعد المعدلة والنقاش الدائر في أمريكا أيام ذاك وتمديد سن التقاعد . لعل من أهم موانع اتخاذ القرار في إعادة تشكيل الحياة لأي إنسان هو عدم وجود حالة الاستقلال المالي financial independence لدى ذات الشخص. لدى القطاع العريض من أبناء الطبقة الوسطى تكون رحلة تكوين الاستقلال المالي طويلة نسبيا وشاقة وتمر من خلال القبول من المحيط الخارج في أسواق العمل . النمط السائد والمكرر أن معظم أبناء الطبقة المتوسطة ومادون ، عند الانطلاق في تكوين ذواتهم ، فإنها مبنية على سيناريو مكرر وهو الالتحاق بمقاعد الدراسة حتى احراز درجةالبكالوريوس أو أعلى من ذلك في تخصص له سوق وظيفي ومهني قائم ومطلوب . ثم يتدحرج السيناريو شيئا فشيئا بعد الالتحاق بسوق العمل وتدرج بعضهم في المراكز الوظيفية اللاحقة باعتلاء مناصب قيادية ؛ وتختم الرحلة لأولئك بإحالتهم على التقاعد اختيارا أو نظاما بعد استيفائهم شروط ومدد زمنية معلنة . بعض أولئك يعيد إنتاج نفسه بسوق العمل كمستشار أو موظف تعاقدي أو مستثمر في عالم التجارة أو العقار أو تاجر . و بعضهم يتجه للاستمتاع ببعض من مدخراتهم المالية في ممارسة بعض الهوايات أو تبني بعض المشاريع الاجتماعية أو السفر واكتشاف العالم أو الخلود للراحة . والبعض الآخر لا يدرك تلكم المرحلة بسبب الوفاة والارتحال للعالم الثان . هكذا سيناريو هو السائد وينطوي لاتمام نجاحه وبلوغ صاحبة محطاته على عدة افتراضات لتخطي كل المراحل المسرودة آنفا . استمرار الاستقرار في سوق العمل ووجود الأمان الوظيفي وملائمة بيئة العمل مع التوجهات الشخصية للفرد وتناسب الدخل مع زيادة الأسعار ومتطلبات الحياة وعدم الإصابة بأي وعكة صحية قاصمة ووجود بيئة عمل خالية من المنغصات القاصمة وتناسب مكان العمل مع الإقامة هي عوامل أساسية لإنجاح السيناريو السابق أو بلوغ جميع محطاته.

على الجهة الأخرى من المدارسة للموضوع ، هناك أناس يفكرون بطريقة مختلفة ويكون انطلاق أفكارهم في صياغة طريقة كتابة سيناريو حياتهم تتم من داخل النفس إلى العالم الخارجي . السعي الدؤوب لاكتشاف ما يناسب مع هواياتهم وشغفهم ومحاولة مستمرة وجادة في تطويع الظروف المحيطة مع محببات الميول الشخصيةهي مبتغاهم الدائم . إلا أنه يتم على مراحل وليس قفزاً على الواقع .

في عالم الدعوة نحو الاستقلال المالي للأفراد ، انطلقت في أمريكا عدة منظمات وحركات اجتماعية توعوية تدعى الناس لترتيب الأولويات في حياتهم ومراجعة البدائل الممكنة بقصد تقليص وخفض التكاليف المعيشية والادخار السريع والاستمتاع بجودة الحياة مع كامل الانسجام بين ما ينجزه الإنسان وما يقتنع به من أفكار . من تلكم الحركات الاجتماعية ذات الصيت العالمي، حركة Financial Independence، Retire Early مايعرف اختصارا ب FIRE.

و لعل من الجيد الاطلاع على موقعهم في الشبكة العنكبوتية للاستفادة من تجارب أعضاءهم . وفكرة الحركة تقوم على أساس تقليص التكاليف وزيادة الموارد في فترة زمنية قصيرة والتعايش مع نمط معيشة محسوبة التكاليف ثم إعلان التقاعد المبكر والاستقلال . رياضيا ينصحون بأن يعلن الإنسان استقلاله المالي ويصبح العمل اختياري في حالة وجود مخزون مالي يعادل 25 ضعف المصروف السنوي لعائلة الفرد وانفاق اكتواري يعادل 4٪؜ من المبلغ المدخر أو ما يعرف ب 4% rule.

بعد نجاح أي أنسان في إعلانه استقلاله المالي فإنه يحتاج أن يمر بمخاض عسير جدا لتمحيص كل شيء يقال له أو يرسل له أو يقرأه أو يسمعه قبل أن يكون جزء من مشروع غيره أو صاحب مشروع خاص به في إجادة الجواب على السؤال : ماذا تريد أن تصنع بحياتك؟ وإحراز استقلاله العقلي . وهذه المفردات المتعلقة بالاستقبال العقلي تحتاج لحلقة خاصة بها لعلي أوفق في تسليط الضوء عليها ومعالجتها ولو بشيء من العرض الاجمالي .