آخر تحديث: 20 / 10 / 2019م - 4:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

والخاطر يرد : الميزانية لاتتناسب مع الحاجة الفعلية

أهالي الجارودية يناشدون المجلس البلدي بمحاسبة المقاولين المقصرين

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف

ناشد أهالي الأحياء الجديدة غرب الجارودية بمحافظة القطيف رئيس وأعضاء المجلس البلدي بالقيام بواجباتهم الرقابية اللازمة وزيارتهم لمحاسبة المقاولين على اهمالهم وتقصيرهم الواضح للعيان.

وأشتكى الأهالي مما تعانيه الأحياء والمخططات الجديدة الواقعة غرب بلدة الجارودية وهي «مخطط الطويلب والنمر والسنان ومخطط البلدية المجاور لملاعب نادي المحيط» من انتشار المستنقعات المائية للمياه الأسنة والضارة التي تتجمع جوار بيوت ومنازل المواطنين وباتت مرتعا للبعوض والحشرات والروائح الكريهة.

الجارودية مخلفات بيئةوتذمروا من استمرار فيضان «مياه المجاري» من المباني بسبب ضعف عمليات شفطها وتراكمها من قبل مقاول البلدية «مؤسسة العرب» والذي يتعمد هذا لإرغام الناس لدفع إكراميات ومبالغ مالية لعمال وسائقي شاحنات وسيارات الشفط.

وبينوا أن من لا يدفع للمقاول فان عقابه ترك «بيارته» تفيض أمام بيته مشيرين بأن هذا يحدث أمام مرأى ومسمع فرع البلدية بالجارودية والذي لا يبعد عن هذه الأحياء إلا بمقدار 200 متر.

وعبر المواطن جعفر المدن عن استياءه من هذه الأجواء التي وصفها ب «المرضية والغير صحية» منوها إلى أن معظمها تمتلئ بالأحراش والحشائش الضارة وكل أنواع الأنقاض والمخلفات والمبعثرات المتنوعة التي تتوزع في كل شوارع وساحات هذه الأحياء.

وطالب المواطن محمود الرمضان المجلس البلدي بتشديد المراقبة على المقاولين مؤكدا أن المقاولين لو شعروا بالرقابة والمتابعة لما كان هناك تهاون في العمل ولما تراكمت هذه المخلفات

وبين الرمضان أن مقاول النظافة العامة غير مبالي ولا يؤدي المسئوليات والأعمال المكلف بها، طالما لم تكن هناك متابعة دائمة لمسئولياتهم التي تستلزم الإتيان بها، متسائلا عن دور بلدية الجارودية ومهامها وكيف لا تحرك ساكنا في الوضع؟

الجارودية مخلفات بيئةمن جهته، أوضح عضو المجلس البلدي بالقطيف المهندس عبد العظيم الخاطر أن المجلس البلدي يولي اهتمام كبير بتحسين الخدمات البلدية المقدمه للمواطنين وهذا أحد الأهداف الإستراتيجية للمجلس.

وبين أن بلدي القطيف على تواصل دائم مع مسئولي البلدية لمحاسبة المقاولين المقصرين في تنفيذ مسئولياتهم وإيضا مع المسئولين في مديرية المياه لتسريع تنفيذ شبكات الصرف الصحي وبالتالي التخفيف من معاناة المواطنين.

وأكد لــ «جهينة الإخبارية»أن المجلس البلدي يدرك أهمية تطوير المخططات بمحافظة القطيف بشكل عام لحاجة القطيف الماسة لتوفير المزيد من الاراضي بشكل يتماشى مع النمو المطرد للسكان.

ونوه أن هناك خطة لتطوير هذه المخططات بشكل متوازن وفق الاولويات، مشيرا إلى أن تطوير المخططات بما فيها السفلته والانارة والارصفة وتصريف الأمطار هي من المشاريع المدمجة مع أمانة المنطقة الشرقية، ومن المؤسف له أن نصيب القطيف من الميزانية المدمجه للعام الفائت لم يتناسب مع حاجة المحافظة الفعلية.

وأوضح أننا ناقشنا هذا الاشكال مع الأمانه ووزارة الشئون البلدية على اعلى مستوى، ونأمل أن يخصص للقطيف من الميزانية المدمجة الحالية ما يتناسب مع حاجتها الفعلية لتنمية البنى التحتيه بالمحافظه.